These are the new scripts on the walls of Babylon: فليكن سقوط شارون سقوطاً للصهيونية What was created from lies, and nurtured by lies, must face the destiny of lies, too; Or did their God choose brain-dead mokeys unable to see beyond their sick ego's and their ugly noses ! [sic , Sharon !]

Al-Arab Blog - مدونة العرب

Iraqi Quagmire for The American Empire

2005/05/23

شكراً لصحيفة (الصن) التي (مسحت الأرض) بموقع ايلاف والصحف المتسعودة





نعم.. شكرا لصحيفة (الصن) ليس لأنها نشرت صور صدام في سجنه، بل لأنها فضحت الصحف والمواقع السعودية وكشفت بأنها ليست الا بوقا يردد ما تتناقله صحف الغرب.

فقد استنفرت (الصن) طاقمها القانوني لملاحقة جميع المواقع والصحف التي قامت بنقل الصور عنها ونشرها بدون اذن مسبق، وأول تلك المواقع موقع (ايلاف) الذي اعترف بأنه اضطر لسحب الصور بعد أن هدد محامو (صن) برفع دعوى قضائية ضد الموقع لانتهاكه حقوق النشر والاستيلاء على مادة صحفية تخصه.

طبعا (ايلاف) حاولت أن تدافع عن نشرها للصور باعتبار أن مواقع كثيرة عالمية ومحلية قامت بنشرها الا أن محامي (الصن) ردوا على (ايلاف) بأن جميع المواقع التي نشرت الصور فعلت ذلك بناء على اتفاق مسبق مع الصحيفة. وطالبت (الصن) بعشرين ألف جنيه استرليني للصورة الواحدة.

طبعاً الصحيفة الوحيدة التي تملك حق النشر هي صحيفة آل سعود الأولى (الشرق الأوسط) والتي هي عبارة عن ترجمات حرفية لما تتناقله الصحف الأمريكية والبريطانية، وواصلت نشر الصور التي تنشرها (الصن) رغم الاحتجاجات الصادرة من المنظمات الحقوقية والجيش الأميركي نفسه، بل وجعلت من قضية صور صدام حسين في معتقله القضية الأولى التي تشغل العالم العربي أو التي يراد بها أن تشغله كي يتناسى قضية تدنيس القرآن الكريم في معتقل (غوانتنامو) وشمر كتاب ومحررو الصحيفة عن سواعدهم للرد على كل الذين اعترضوا على نشر هذه الصور باعتبارها مهينة للعراقيين والعرب والمسلمين والحكام أنفسهم. وطبعا برر هؤلاء حقهم بنشر هذه الصور باعتبار أن صدام مجرم، ويستحق ما يحصل له. ودافع أحد كتابها عن نشر الصور قائلاً أنه قد سبق نشر صور لصدام وهو يسبح. ورد عليه أحد القراء قائلا: اذا كانت صحيفتكم لا ترى مانعاً من نشر هذه الصور فلماذا لم تنشروا صورته بالملابس الداخلية على الصفحة الأولى؟

لن نخوض بجدال حول تاريخ صدام، وهذا ليس موضوعنا، لكن أمام هذه الهجمة السعرة على الرجل في معتقله بكل ما تحمل من تشفي وشماتة وتحقير له، وبافتراض أنه مجرم وسفاح وديكتاتوري، لماذا لا يقابلها اذن حملة ضد شارون، وضد جرائم الصهيونية بحق الفلسطينيين والعرب. والجواب أن تلك الصحف لن تجرؤ على فعل هذا كي لا تتهم من أمريكا ربيبتها بأنها تعادي السامية أو تهاجم حليفا مهما ورئيسيا للولايات المتحدة. والنظرية التي تستند اليها وسائل الاعلام المتسعودة والمنتشرة حول الأرض في عملها هي أن أعداء أمريكا هم أعدائها وأصدقاء أمريكا هم أبطال مقالاتها ومواضيعها.

ومن هنا ليس مستغربا أن تصاب وسائل الاعلام هذه وعلى رأسها (اايلاف) بخيبة أمل شديدة لحرمانها من نشر هذه الصور بدون أن تدفع عشرين ألف جنيه استرليني للصورة، وليس من المستغرب أن تقدم هذه المواقع والصحف المتسعودة شكوى الى وزارة الخارجية الأمريكية ضد صحيفة (صن) البريطانية باعتبارها تجري وراء المال والشهرة، فيما صحفنا المناضلة الفاضلة تجاهد لتحقيق مآرب الولايات المتحدة السياسية والاعلامية مجاناً وبدون ثمن.

بلبل الوطن


0 Comments:

إرسال تعليق



"Join this group"
مجموعة العروبيين : ملتقى العروبيين للحوار البناء من أجل مستقبل عربي افضل ليشرق الخير و تسمو الحرية
Google Groups Subscribe to Arab Nationalist
Email:
Browse Archives at groups-beta.google.com

Creative Commons License
This work is licensed under a Creative Commons License
.


Anti War - Anti Racism

Let the downFall of Sharon be end to Zionism



By the Late, great political cartoonist Mahmoud Kahil