These are the new scripts on the walls of Babylon: فليكن سقوط شارون سقوطاً للصهيونية What was created from lies, and nurtured by lies, must face the destiny of lies, too; Or did their God choose brain-dead mokeys unable to see beyond their sick ego's and their ugly noses ! [sic , Sharon !]

Al-Arab Blog - مدونة العرب

Iraqi Quagmire for The American Empire

2004/03/12

MSNBC - Madrid bombings tied to Muslim extremists?



MSNBC - Madrid bombings tied to Muslim extremists?: "MADRID, Spain - A wave of bombings that killed at least 190 Madrid train commuters and left 1,240 injured Thursday could have been the work of Muslim extremists, Spanish officials said after finding a van with detonators and an Arabic-language tape containing verses from the Quran."

Google

Google:

"Google 2004 Google - Searching 4,285,199,774 web pages"

منظمة حقوقية تتهم الأميركيين بزرع الفتنة في العراق



الخميس 20/1/1425هـ الموافق 11/3/2004م(آخر تحديث) الساعة 15:50(مكة المكرمة), 12:50(غرينتش)

منظمة حقوقية تتهم الأميركيين بزرع الفتنة في العراق

اتهمت المنظمة العربية لحقوق الإنسان سلطات الاحتلال الأميركي بتأجيج الفتنة الطائفية في العراق، كما عبرت عن قلقها من الانتهاكات التي يتعرض لها العراقيون ومعاناتهم من "جرائم الاحتلال"، وتداعيات النظام السابق.وجاء في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن بعثة تقصي الحقائق التي أوفدتها المنظمة للعراق قد لمست تأجيج بذور الفتنة الطائفية بين المذاهب والأعراق في البلاد باعتمادها مبدأ الحصص الطائفية في المواقع السياسية والوظائف العامة.

اتهمت المنظمة العربية لحقوق الإنسان سلطات الاحتلال الأميركي بتأجيج الفتنة الطائفية في العراق، كما عبرت عن قلقها من الانتهاكات التي يتعرض لها العراقيون ومعاناتهم من



وجاء في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن بعثة تقصي الحقائق التي أوفدتها المنظمة للعراق قد لمست تأجيج بذور الفتنة الطائفية بين المذاهب والأعراق في البلاد باعتمادها مبدأ الحصص الطائفية في المواقع السياسية والوظائف العامة.

ورغم ذلك فقد شدد البيان على أن مرجعيات دينية وسياسية دعت إلى تفويت الفرصة على كل من يريد زرع الشقاق بين أفراد المجتمع العراقي.

وقد زارت بعثة تقصي الحقائق العراق في الفترة من 23 فبراير/ شباط الماضي إلى 2 مارس/ آذار والتقت ببعض المسؤولين العراقيين ومسؤولي قطاع السجون في سلطة الاحتلال وممثلي المرجعيات الدينية ونشطاء سياسيين.

وحول عمليات الاعتقال التي تقوم بها سلطات الاحتلال وظروف المعتقلين، أشار البيان إلى أن أعمال دهم منازل المشتبه في علاقتهم بالمقاومة والاعتقالات الجماعية لأفراد أسرهم وإذلال المعتقلين بات أمرا نمطيا، مشيرا إلى أن تلك المداهمات يصاحبها استيلاء "على المتعلقات الثمينة وتفتيش المنازل والنساء بصورة غير لائقة وهدم لبعض المنازل".

وقالت المنظمة التي تتخذ من العاصمة المصرية القاهرة مقرا لها، إن بعثتها لم تتمكن من زيارة السجون والمعتقلات بحجة أن مراكز اعتقال من "يسمون المعتقلين الأمنيين" تخضع للقيادة الأميركية وغير مسموح بتفقدها، كما يمنع على المحامين زيارتها.

وتلقت بعثة المنظمة العديد من الشكاوى حول وجود أطفال دون الثامنة عشر قيد الاحتجاز بينهم فتيات وكذلك بعض النساء "بعضهن تعرضن للاغتصاب". ويعاني كافة المعتقلين من نقص الخدمات الضرورية والرعاية الصحية وسوء التغذية، ويتعرض بعضهم للإهانة والتعذيب المادي والمعنوي.

وأمام تلك التجاوزات تتهاون "سلطة الاحتلال في التحقيق بجرائم القتل التي تورطت فيها قوات الاحتلال وانعدام الشفافية في التحقيقات".

وأشار البيان إلى أن سلطات الاحتلال تتجاوز الصلاحيات المخولة لها بمقتضى اتفاقية جنيف باعتبارها سلطة احتلال مهمتها الأساسية توفير الحماية والمساعدة للسكان، وذلك لتدخلها في "شؤون القضاء وطردها العديد من القضاة وأساتذة الجامعات والعلماء والموظفين واعتقالها البعض منهم".

وأكد البيان أن الإجراءات التي تتبعها سلطات الاحتلال بحق الصحفيين العراقيين ومراسلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية تتناقض "مع خطاب المحتل المتعلق بخلق ثقافة الحرية والديمقراطية".

المصدر :الجزيرة

تفجيرات وقعت صباح اليوم في قطارات مدريد



الخميس 20/1/1425هـ الموافق 11/3/2004م(آخر تحديث) الساعة 21:49(مكة المكرمة), 18:49(غرينتش)

ارتفاع قتلى الانفجارات ومدريد تتعهد بملاحقة منفذيها
أفادت حصيلة رسمية جديدة أعلنها وزير الداخلية الإسباني أنخيل أثيبيس أن 190 شخصا قتلوا و1250 آخرين جرحوا في التفجيرات التي وقعت صباح اليوم في أربعة قطارات بالعاصمة مدريد.

وأكدت مصادر قضائية في المحكمة الوطنية -الهيئة الجزائية العليا الإسبانية- هذه الحصيلة استنادا إلى معلومات جمعتها فرق التحقيق التي أرسلت إلى محطات القطارات المستهدفة. وأوضحت المصادر أن بعض الأشخاص المصابين توفوا في المستشفيات التي نقلوا إليها. وكانت الحصيلة الرسمية السابقة تحدثت عن سقوط أكثر من 173 قتيلا و600 جريح.

وأفاد مصدر في أجهزة مكافحة الإرهاب أنه تم استخدام الديناميت في التفجيرات. ولم يستبعد المحققون أن تكون بعض العبوات العشر التي انفجرت في أربع قطارات وضعت على السكك الحديدية أو أرصفة المحطات, في حين وضعت العبوات الأخرى داخل القطارات.
أفادت حصيلة رسمية جديدة أعلنها وزير الداخلية الإسباني أنخيل أثيبيس أن 190 شخصا قتلوا و1250 آخرين جرحوا في التفجيرات التي وقعت صباح اليوم في أربعة قطارات بالعاصمة مدريد.


وفضلا عن العبوات العشر التي انفجرت, قام خبراء المتفجرات في الشرطة بتفجير ثلاث قنابل أخرى تم العثور عليها. وتشير الأدلة بحسب المصدر إلى أن منفذي التفجيرات استخدموا نظام توقيت. ولم تحدد كمية المتفجرات المستخدمة.

توعد أزنار
وقد توعد رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار بملاحقة ما سماها العصابة الإرهابية التي نفذت التفجيرات الدامية وتقديمهم للمحاكمة, وحمل منظمة إيتا الانفصالية مسؤولية هذا العمل.

ووصف أزنار في مؤتمر صحفي بمدريد هذه التفجيرات بأنها مجزرة جماعية لا مبرر لها، ودعا الشعب الإسباني إلى الخروج في مظاهرات تعبيرا عن رفضه لهذا العمل.

من جهته أكد وزير الداخلية الإسباني أنخيل أثيبيس اتهامه لمنظمة إيتا بالمسؤولية عن التفجيرات, واصفا ما تردد من شائعات نسبت الهجمات إلى إسلاميين بأنها تضليل.

وتأتي هذه التصريحات ردا -فيما يبدو- على استبعاد أرنالدو أوتيجي زعيم حزب باتاسونا الباسكي المحظور لعلاقاته مع حركة إيتا، وقوف هذه المنظمة وراء سلسلة الانفجارات واتهامه ما سماها المقاومة العربية بالمسؤولية عنها.

وقال مراسل الجزيرة في مدريد إن التحقيقات لم تثبت بعد تورط إيتا في التفجيرات رغم أن كل الأصابع تشير إليها. وأكد المراسل أن إجراءات أمنية شديدة اتخذت في العاصمة الإسبانية مع ورود أنباء عن محاولة الشرطة القبض على شخصين تركا أحد القطارات قبل محطتين من مكان الانفجار.

إدانات عربية ودولية
وقد دان العديد من الحكومات والمنظمات الدولية بشدة هذه التفجيرات. ففي إطار ردود الفعل العربية دان الرئيس السوري بشار الأسد ما سماها الأعمال الإرهابية, مقدما تعازيه إلى الملك خوان كارلوس والحكومة الإسبانية وأهالي الضحايا.

وشجب العاهل الأردني "مثل هذه الأعمال الإرهابية", داعيا إلى "بذل جهود جماعية لمكافحة كل أشكال الإرهاب والتطرف والعنف".

وفي واشنطن ذكر متحدث باسم البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جورج بوش أجرى مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسباني أعرب فيها عن تعازيه لضحايا التفجيرات "الفظيعة".

وفي أوروبا نكست الأعلام في مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل وفي كل مقرات بعثاتها في الخارج. كما نكس علما إسبانيا والاتحاد الأوروبي أمام مقر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ.

ووقف النواب الأوروبيون دقيقة صمت على أرواح ضحايا التفجيرات, في حين شارك عدد من المسؤولين الأوروبيين بينهم رئيس المفوضية الأوروبي رومانو برودي في مسيرة صامتة في بروكسل تضامنا مع إسبانيا ومناهضة للإرهاب.

وندد الرئيس الفرنسي جاك شيراك بما سماها الأعمال غير المسؤولة التي "لا يمكن تبريرها بأي حال من الأحوال". ورأى المستشار الألماني غيرهارد شرودر أن الإرهاب في أوروبا "لم يشهد مثل هذا الاتساع في الفترة الأخيرة".

من جهته طالب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الأسرة الدولية بمواصلة حربها على "الإرهاب". وتحدث وزير خارجيته جاك سترو عن "اعتداء مقيت على مبادئ الديمقراطية الأوروبية".

ووضع وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دوفيلبان في اتصال هاتفي مع نظيرته الإسبانية آنا بلاثيو إمكانات فرنسا في تصرف إسبانيا بعد التفجيرات. وقال إن الأمر يتعلق "باعتداء لا سابق له من حيث حجمه وعدد الضحايا.. إنه اعتداء من تدبير محترفين". وأضاف "لا يمكن للإرهاب أن يمر، ولا يمكن للديمقراطية أن تخضع إزاء مثل هذه الأعمال".

واعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن "هذا العمل الوحشي أثبت مجددا أن على الأسرة الدولية أن تزداد تصميما على مكافحة الإرهاب".

المصدر :الجزيرة + وكالات

http://www.aljazeera.net/news/europe/2004/3/3-11-11.htm





تفجير أنابيب النفط أرق الشرطة

ديختر يحذر من خطر الأسلحة المدفعية


ديختر يحذر من خطر الأسلحة المدفعية


رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك)، آفي ديختر، يقول لأعضاء لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست: "سنتعرض لخطر الأسلحة المدفعية سواء تم تنفيذ خطة فك الارتباط أو لم يتم. عرفات هو قلب المشكلة"... إيلان مارسيانو


قال رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك)، آفي ديختر، خلال التقييم الذي قدمه لأعضاء لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، في الجلسة التي عقدتها يوم أمس (الثلاثاء): "إن مناطق السلطة الفلسطينية قد تحولت إلى مناطق مستباحة وإلى مأوًى للعناصر المعادية لإسرائيل".

وأضاف ديختر أن احتمالات انطلاق منفذي العمليات كبيرة جدًا، بينما تؤول احتمالات القبض على منفذ عملية قبل انطلاقه إلى الصفر.

وأطلع ديختر أعضاء اللجنة على ما يحدث في الجانب الآخر من الجدار (الجانب الفلسطيني بقوله: "ثمة جهود تبذل لصنع أسلحة مدفعية تجتاز الجدار. سنتعرض لهذا الخطر سواء تم تنفيذ خطة فك الارتباط أم لم يتم، الأمر الذي قد يدفعنا إلى الإسراع في شن حملة كعملية "السور الواقي"" في غزة .

وأضاف ديختر أنه لا يتوقع تغييرًا في قطاع غزة بعد تنفيذ عملية فك الارتباط الأحادية الجانب، وأنه لا يلاحظ ما يوحي بأن الفوضى ستعمّ القطاع بعد الانسحاب منه.

إلى ذلك، استبعد ديختر إمكانية قيام حركة حماس بالسيطرة على غزة، مشيرًا إلى أن "حركة حماس تعرف حدود قوتها. كما أنها تخشى وقوع حرب أهلية، لأن تنظيم فتح هو الفصيل الأكبر".

ووصف ديختر رئيس السلطة الفلسطينية، ياسر عرفات، بأنه "قلب المشكلة"، وتابع يقول: "إن حركة فتح هي القوة الرئيسية التي ستحدد مستقبل السلطة. إن تنظيم فتح أكبر من حركة حماس بعشرات الأضعاف، وحماس تعلم ذلك. وعليه، فإنها ستمتنع عن خوض حرب أهلية".


تهريب مواد كيماوية

وعرض ديختر معطيات تبين منها أنه تم في سنة 2003 تهريب 2000 رشاش "كلاشينكوف" وصواريخ مضادة للدبابات وربما أيضًا صواريخ مضادة للطائرات، من مصر إلى المناطق الفلسطينية.

علاوة على ذلك، تم تهريب مواد متفجرة وقذائف آر.بي جي، وقال ديختر في هذا الصدد: "إن الفصائل الفلسطينية تعمل على تطوير المواد المتفجرة بما في ذلك تهريب مواد كيماوية".

ومضى ديختر يقول: "إن حركة حماس تخشى من غزو مثيل لعملية "السور الواقي" وبدأ بإنشاء جيش شعبي، والمؤشر على ذلك هو إطلاق 210 صاروخ قسام على إسرائيل في سنة 2003، تم إطلاق غالبيتها من مناطق مأهولة".

وأفاد ديختر أيضًا: "منذ شهر أيلول/ ديسمبر 2000 لقي 932 إسرائيليًا مصرعهم وأصيب 5.280 آخرين جراء العمليات المعادية. وتشكل العمليات الانتحارية 0.6% من إجمالي العمليات، غير أن ضحايا هذه العمليات يمثل 56% من إجمالي ضحايا ومصابي العمليات المعادية. وتمثلت نسبة المدنيين من بين العدد الإجمالي للقتلى (932) 76%، بينما بلغت نسبة المصابين من بين المدنيين 82%".


الجبهة الشمالية

وقال ديختر، إن نشاطات منظمة حزب الله اللبنانية تتعزز في أوساط العرب من مواطني إسرائيل.

وكشف ديختر أمام اللجنة عن معطيات تخص أساليب عمل حزب الله وكيف يقوم، على حد قوله، " بتفعيل مقاولين لتنفيذ عمليات هجومية، يحصلون على إكراميات عن كل قتيل".

وأشار ديختر إلى أن نشاطات حزب الله اللبناني آخذة بالتزايد بين العرب من مواطني إسرائيل، لكن التعاون يتم على خلفية مادية وليست أيديولوجية، حسب أقواله. ووفق المعطيات التي عرضها الشاباك، فإن هناك 21 مواطنا من العرب في إسرائيل أقلوا خلال العام 2003 انتحاريين إلى الأماكن التي نفذوا فيها العمليات التفجيرية.

وقال ديختر إنه لم يكشف خلال العام 2003 عن نشاطات يهودية سرية. وعقب عضو الكنيست، حاييم رامون ("العمل")، على الموضوع بالقول إن ذلك يعود إلى اعتقال التنظيمات السرية الجديدة.

وفيما يتعلق بقضية الجدار التي تنظر فيها محكمة العدل الدولية في لاهاي، قال ديختر إن الجدار آلية ناجعة جدًا من أجل إنقاذ اليهود، ودعا إلى تعجيل الانتهاء من بنائه. وعرض ديختر "معطيات مدهشة"، على حد وصف بعض أعضاء اللجنة، تشير إلى انخفاض النشاطات المعادية في كل مكان تقوم فيه الجدار.

وحول قضية الشبهات المثارة ضد الأسير الإسرائيلي السابق لدى حزب الله، إلحنان تننبويم، واستنتاجات اللجنة الفرعية للاستخبارات التي وصفت قضيته بأنها "الأخطر" في تاريخ إسرائيل، قال ديختر إن "الأمر يعزز موقف محققي الشباك ويمنحهم محفزات أكبر للنهوض في كل صباح".

2004/03/11

Greetings

وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا







كتائب الشهيد عز الدين القسام
الجناح العسكري لحركة المقاومةالإسلامية
حماس / فلسطين

Ezzedeen AL-Kassam Brigades
The Military Wing of Hamas Moveme
Palestine

بسم الله الرحمن الرحيم

"وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا "
" لا يقاتلونكم جميعاً إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر "


بيان عسكري صادر عن كتائب الشهيد عز الدين القسام



تعلن كتائب الشهيد عز الدين القسام مسئوليتها عن العملية البطولية التي نفذها المسلمان البريطانيان من أصل باكستاني يوم الأربعاء 30/4/2003م في مقهى "مايكس بلاس" في مدينة تل الربيع المحتلة وأدت إلى سقوط 58 صهيونياً مغتصباً ما بين قتيل وجريح، والتي جاءت رداً على اغتيال القائد السياسي الكبير والرمز الإسلامي البارز الدكتور إبراهيم المقادمة ومرافقيه. ونفذها الإستشهاديان القساميان :



الاستشهادي البطل/ عمر شريف خان ( أبو حمزة )

25 عاماً ويسكن مدينة دربي في بريطانيا



الاستشهادي البطل / عاصف محمد حنيف ( أبو محمد )

22 عاماً ويسكن غرب العاصمة البريطانية لندن



إن كتائب الشهيد عز الدين القسام إذ تعلن اليوم في ذكرى استشهاد القائد الكبير الدكتور إبراهيم المقادمة، عن هذه العملية التي أحجمنا وقتها في الإعلان عنها لأسباب كثيرة وحفاظاً على أمن وسلامة مجاهدين آخرين، وأسرار أمنية، نؤكد اليوم على التالي:



أولاً: لقد قررنا أن يكون الرد على جريمة اغتيال القائد السياسي الكبير والمفكر الإسلامي البارز الدكتور المجاهد إبراهيم المقادمة على مستوى العالم الإسلامي لما يمثله الدكتور القائد كونه مفكراً وقائداً إسلامياً كبيراً وفُجع به العالم الإسلامي أجمع ، لذا جاء الرد عالمياً.



ثانياً: هذه رسالة نقول فيها للصهاينة إن كتائب القسام تمتلك الكثير من الخيارات لقتالكم ما دمتم تغتصبون أرضنا وتنفذون المجازر بحق شعبنا، وستفاجئكم كتائب القسام بخيارات أخرى، ولكننا نختار الوقت والزمان المناسبين لتنفيذها.


ثالثاً: تعلن كتائب القسام أنها تفرج اليوم عن شريط فيديو "الشهيدين البطلين" الذي سجلناه للشهيدين قبل تنفيذهما للعملية البطولية وهو يزيد عن ساعة ونصف يعلنون فيه وصيتهما باللغات الثلاث (العربية والباكستانية والإنجليزية) ويرسلان الرسائل لذويهما والمجاهدين من خلفهما، واليوم نرسله إلى وسائل الإعلام في الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائد الكبير.



رابعاً: نطمئن شعبنا وأمتنا أن جدارهم الواهم الذي يبنوه لكي يمنعوا وصول المجاهدين إلي بلادنا المغتصبة لن يحقق لهم أمنا وإننا بعون الله قادرين على أن نصل بعملياتنا إلى عمق العدو في الوقت والزمان والمكان الذي نريد، وبكثير من الخيارات التي نحدد متى وأين نستخدمها، " ويسألونك متى هو قل عسى أن يكون قريبا ".


وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

كتائب الشهيد عز الدين القسام


الاثنين 19 محرم 1425هـ الموافق 8-3-2004م

Israel planned to strike Pak nukes

PTI[ MONDAY, MARCH 08, 2004 10:28:44 PM ] : Israel planned to strike Pak nukes

WASHINGTON: Israel, which successfully destroyed an Iraqi nuclear reactor, also considered a pre-emptive strike to destroy Pakistan's nuclear facilities, according to State Department papers released by the National Security Archive, a private research agency.

Newly declassified papers obtained by the Archive shows that at a Friday morning session on September 14, 1979 of the US General Advisory Committee on Arms Control and Disarmament, Assistant Director of the Arms Control and Disarmament Agency Charles Van Doren discussed "apparent Israeli consideration of military action against Pakistan."

The United States itself, he said, had not discussed (with Israel) "pre-emption plans."

The declassified paper provides no further details but it is known that AQ Khan, Father of the Pakistani nuclear bomb , and others had described Pakistan's nuclear bomb as an "Islamic bomb" and rich Islamic countries like Saudi Arabia and Libya reportedly provided financing while China provided technical aid , nuclear materials and a design for the bomb.

Blueprints stolen by Khan from the Netherlands enabled Pakistan to build centrifuges to refine uranium to bomb-grade.



Comments:

Indiatimes Id:naadanbaalma
Israel not only planned but also attempted in 1989. They entered Pak from Khuzdar (Balouchistan) but found out Pak air def and PAF ready to offer them a cup of tea. They had to run back with tail between their legs. They were later on given a message that if this stupid attempt is repeated they will get a nuke wedding gift in return.
Tuesday, March 09, 2004 10:09:49 pm

Ethnology of Iraq

Republic of Iraq, al Jumhouriya al'Iraqia. National or official languages: Standard Arabic, Kurdi. 21,800,000 (1998 UN). Literacy rate 60% to 70%. Also includes Egyptian Spoken Arabic 450,000, Mandaic, Syriac, Turkish 3,000, Turkmen 227,000, Turoyo 3,000. Information mainly from A.M. Maclean 1893; T. Sebeok 1963; T.M. Johnstone 1967; H. Kloss and G. McConnell 1974; O. Jastrow 1978; W. Fischer and O. Jastrow 1980; B. Ingham 1982; R.D. Hobermann 1988a, b; M. Izadi 1993. Shi'a Muslim, Sunni Muslim, Yezidi, Christian. Blind population 75,000 (1982 WCE). Deaf population 1,205,930. Deaf institutions: 5. Data accuracy estimate: C. The number of languages listed for Iraq is 23. Of those, all are living languages. Diversity index 0.65.

Spoken living languages

ADYGHE [ADY] 19,000 in Iraq (1993). Alternate names: WEST CIRCASSIAN, ADYGEY. Classification: North Caucasian, Northwest, Circassian.
More information.

ARABIC, GULF SPOKEN [AFB] 40,000 in Iraq. Population total all countries 2,440,000 (1995). Alternate names: KHALIJI, GULF ARABIC. Dialects: ZUBAIR-FAAU ARABIC. Classification: Afro-Asiatic, Semitic, Central, South, Arabic.

ARABIC, JUDEO-IRAQI [YHD] 100 to 150 in Iraq (1992 H. Mutzafi). Most in Israel. Alternate names: IRAQI JUDEO-ARABIC, JEWISH IRAQI-BAGHDADI ARABIC, ARABI, YAHUDIC. Classification: Afro-Asiatic, Semitic, Central, South, Arabic.
More information.

ARABIC, MESOPOTAMIAN SPOKEN [ACM] 11,500,000 in Iraq. Population total all countries 13,900,000. Alternate names: MESOPOTAMIAN QELTU ARABIC, MESOPOTAMIAN GELET ARABIC, BAGHDADI ARABIC, IRAQI ARABIC, FURATI. Dialects: ANATOLIAN CLUSTER, TIGRIS CLUSTER, EUPHRATES CLUSTER. Classification: Afro-Asiatic, Semitic, Central, South, Arabic.
More information.

ARABIC, NAJDI SPOKEN [ARS] 900,000 in Iraq. Central Najdi is spoken by bedouin in the western desert, North Najdi by bedouin in the south between the rivers up to the Syrian border. Dialects: NORTH NAJDI (SHAMMAR), CENTRAL NAJDI. Classification: Afro-Asiatic, Semitic, Central, South, Arabic.
More information.

ARABIC, NORTH MESOPOTAMIAN SPOKEN [AYP] 5,400,000 in Iraq. Population total all countries 6,300,000 (1992). Alternate names: SYRO-MESOPOTAMIAN VERNACULAR ARABIC, MOSLAWI, MESOPOTAMIAN QELTU ARABIC. Classification: Afro-Asiatic, Semitic, Central, South, Arabic.
More information.

ARABIC, STANDARD [ABV] Middle East, North Africa. Classification: Afro-Asiatic, Semitic, Central, South, Arabic.
More information.

ARMENIAN [ARM] 60,000 in Iraq. Dialects: WESTERN ARMENIAN. Classification: Indo-European, Armenian.
More information.

ASSYRIAN NEO-ARAMAIC [AII] 30,000 in Iraq (1994) out of up to a reported 2,000,000 ethnic population. Population total all countries 210,000 or more speakers. 4,250,000 reported ethnic population. Alternate names: LISHANA ATURAYA, SURET, SURETH, SURYAYA SWADAYA, ASSYRIAN, NEO-SYRIAC, ASSYRISKI, AISORSKI, ASSYRIANCI. Classification: Afro-Asiatic, Semitic, Central, Aramaic, Eastern, Central, Northeastern.
More information.

AZERBAIJANI, SOUTH [AZB] 300,000 to 900,000 or more in Iraq (1982 estimate). Kirkuk city, Arbil, Rowanduz, towns and villages southeast from Kirkuk as far as Al Miqdadiyah, Khanaqin, and Mandali; also several places in the Mosul region. Dialects: KIRKUK. Classification: Altaic, Turkic, Southern, Azerbaijani.
More information.

BAJELAN [BJM] 20,000 (1976 Sara). Alternate names: BAJALANI, GURANI, SHABAK, CHICHAMACHU. Classification: Indo-European, Indo-Iranian, Iranian, Western, Northwestern, Zaza-Gorani.
More information.

BEHDINI [BDF] Also spoken in Germany. Alternate names: BAHDINI, BANDINANI, KURDISH BANDINANI. Classification: Indo-European, Indo-Iranian, Iranian, Western, Northwestern, Kurdish.
More information.

CHALDEAN NEO-ARAMAIC [CLD] 100,000 to 120,000 in Iraq (1994). Population total all countries 200,000 (1994 H. Mutzafi). Alternate names: CHALDEAN, KILDANI, KALDAYA, NEO-CHALDEAN, MODERN CHALDEAN, SURETH, LISHANA KALDAYA, FELLIHI, FALLANI. Dialects: MANGESH, ALQOSH, TEL KEPE, TISQOPA, BARTILLE, SHIRNAK-CHIZRE (BOHTAN), ARADHIN, DIHOK. Classification: Afro-Asiatic, Semitic, Central, Aramaic, Eastern, Central, Northeastern.
More information.

DOMARI [RMT] 50,000 in Iraq (1970). Alternate names: MIDDLE EASTERN ROMANI. Classification: Indo-European, Indo-Iranian, Indo-Aryan, Central zone, Dom.
More information.

FARSI, WESTERN [PES] 227,000 in Iraq (1993), 1.2% of the population (1989). Alternate names: PERSIAN. Classification: Indo-European, Indo-Iranian, Iranian, Western, Southwestern, Persian.
More information.

HAWRAMI [HAC] Also spoken in Iran. Alternate names: HAWRAMANI, GURANI, GORANI. Classification: Indo-European, Indo-Iranian, Iranian, Western, Northwestern, Zaza-Gorani.
More information.

HERKI [HEK] Also spoken in Iran, Turkey (Asia). Classification: Indo-European, Indo-Iranian, Iranian, Western, Northwestern, Kurdish.
More information.

KOY SANJAQ SURAT [KQD] 800 to 1,000 (1995 H. Mutzafi). Northern Iraq, town of Koi-Sanjaq and nearby village of Armota. Alternate names: KOI SANJAQ SOORIT, KOY SANJAQ SOORET. Classification: Afro-Asiatic, Semitic, Central, Aramaic, Eastern, Central, Northeastern.
More information.

KURDI [KDB] 2,785,500 in Iraq, 18% of population including all Kurdish in Iraq, most of whom speak Kurdi (1986). Population total all countries 6,036,000. All Kurd speakers in all countries: 11,000,000 (1999 WA). Alternate names: KURDY, SOUTHERN KURDISH, SORANI, SURANI. Dialects: ARBILI, KHUSHNAW, PIZHDAR, MUKRI, GARRUSI (BIJBRI), ARDAIÂNI (SANANDAJI), SULAYMÂNI (SULEIMANIYE), WARMÂWA, GARMIYÂNI, KOLYÂ'I, ZANGANA, KIRMÂNSHÂHI. Classification: Indo-European, Indo-Iranian, Iranian, Western, Northwestern, Kurdish.
More information.

KURMANJI [KUR] Alternate names: NORTHERN KURDISH, KERMANJI, KIRMANJI. Dialects: HAKARI, JEZIRE (BOTAN). Classification: Indo-European, Indo-Iranian, Iranian, Western, Northwestern, Kurdish.
More information.

LURI [LRI] Alternate names: LUR, LORI. Dialects: LURI, FEYLI, LEKI, BAKHTIARI. Classification: Indo-European, Indo-Iranian, Iranian, Western, Southwestern, Luri.
More information.

SHIKAKI [SHF] Also spoken in Iran, Turkey (Asia). Classification: Indo-European, Indo-Iranian, Iranian, Western, Northwestern, Kurdish.
More information.

SURCHI [SUP] Classification: Indo-European, Indo-Iranian, Iranian, Western, Northwestern, Kurdish.
More information.

2004/03/10

Is that an excuse ?

"US pressured me", says Blix



March 10, 2004

The UN's former weapons inspector claims he was urged to help build a case for war against Iraq. Walter Pincus reports from Washington.

The United Nations' former chief weapons inspector, Hans Blix, has claimed that the United States tried to pressure him to tell the Security Council that Iraq was in violation of UN resolutions just two weeks before Baghdad was attacked.

On March 6, 2003, the day before Dr Blix was to make his last report to the Security Council, US Assistant Secretary of State John Wolf asked "in a rather discourteous tone" why Dr Blix did not conclude that the discovery of an Iraqi aerial drone and a cluster bomb for delivering chemical weapons were violations of Iraq's obligations, Dr Blix writes in his new book, Disarming Iraq.

Dr Blix said Mr Wolf "tossed photographs of a drone and a cluster bomb on my table", which further irritated the former Swedish diplomat because of the possibility that the pictures had been leaked by someone on his staff or that his secure fax system had been penetrated.

In Dr Blix's account, his inspectors had examined Iraq's pilotless aircraft, "and while Iraqi explanations had not been very satisfactory, we had not yet come to any conclusion about whether the drones were legal".

And although Dr Blix himself had not been briefed about the recently found cluster bombs, his staff later told him they were "copies of South African munitions imported by Iraq long ago... and appeared to be scrap from the past rather than something of current interest".

The exchange with Mr Wolf was one of several last-minute manoeuvres at the UN that were undertaken to head off the fighting that began on March 19.

"The policy of containment was abandoned in the case of Iraq and counter-proliferation was applied," Dr Blix concludes.

He compares the $US80 million annual cost of his 200 inspectors to the $US80 billion annual cost of the US-led invasion force of some 300,000.

Dr Blix repeatedly notes that until early 2003, he too believed that Iraq might have retained some chemical or biological weapons, or at least stockpiles of agents, based on inadequate accounting by Baghdad of weapons or agents that had been destroyed.

In a broader sense, Dr Blix writes that without the US military build-up beginning in the autumn of 2002, there would not have been a resumption of inspections.

But, he suggests, had a moderate build-up of US and British forces continued into 2003, and had inspections continued with no denials of access to sites or interviews with Iraqi technical people, "Iraq could have shown in time that there were no weapons of mass destruction".

If that had not been shown by July 2003, Dr Blix writes, "a majority of the Security Council might have been ready to authorise armed intervention".

- Washington Post : This story was found at: http://www.theage.com.au/articles/2004/03/09/1078594361094.html

Paul Bremer III , USA Overseer on Iraq, Approves Iraq's Interim "Constitution"

DefenseLINK News: CPA Chief Approves Iraq's Interim Constitution: "CPA Chief Approves Iraq's Interim Constitution
By Gerry J. Gilmore
American Forces Press Service
WASHINGTON, March 9, 2004

CPA Chief Approves Iraq's Interim Constitution
By Gerry J. Gilmore
American Forces Press Service

WASHINGTON, March 9, 2004 – Coalition Provisional Authority administrator L. Paul Bremer III signed a letter approving the Iraqi interim constitution late March 8, CPA chief spokesman Dan Senor said today in Baghdad.

Senor told reporters that Bremer, the top American official in Iraq, thanked Iraqi Governing Council President Mohammed Bahr al-Ulloum and the council's other 24 members for their efforts.

Senor then read from a letter Bremer had forwarded to Bahr al-Ulloum:

"Dear Mr. President: The Coalition Provisional Authority congratulates you and the Governing Council on the signing today of the transitional administrative law for the state of Iraq. The law joins the best traditions of the Iraqi people with the commitment to democratic ideals under the rule of law.

"The Coalition Provisional Authority approves the transitional administrative law. Its adoption inspires all who share our common goal of forging a free, democratic and unified Iraq," Senor said.

Bremer's statement, Senor continued, noted that Iraqis "soon will have their own representative government dedicated to the rule of law, built on a separation of powers and committed to honoring and protecting the liberties of all Iraqis, irrespective of religion, ethnicity or gender."

Meanwhile, U.S.-coalition operations targeted against former Saddam-regime die- hards and other terrorists in Iraq continue, noted Army Brig. Gen. Mark Kimmitt, deputy operations director for Combined Joint Task Force 7.

In the past 24 hours, Kimmitt said U.S.-coalition forces had conducted 1,464 patrols, 26 offensive operations and 13 raids. And 66 anti-coalition suspects, he added, were captured during that timeframe.

Biography:L. Paul Bremer III


Ambassador Bremer's schedule today:-

He started off his morning meeting with a team that has recently arrived from the Department of Justice relating to the Iraqi Special Tribunal and the trial -- future
trial -- future Iraqi trial of Saddam Hussein. He's just meeting with technical experts. Later in the day he has been meeting with various
members of the Iraqi Governing Council, including Dr. Mowaffak Rubaie and the current president. He had his regular meeting with the
president of the Governing Council, Dr. Bahr Uloum.
Secondly, last night Ambassador Bremer signed a letter of approval that is being transmitted to the Governing Council today with regard to the transitional administrative law. Pursuant to the November 15th agreement, both the Governing Council and the Coalition
Provisional Authority must approve the transitional administrative law. These approvals must be documented in writing.


Samawah Teacher Training Institute


Ministry in a Box

العثور على جثتي أميركيين ومترجمهما -وهو عراقي




مبنى المجلس الأعلى للثورة الإسلامية الذي هوجم صباح اليوم وتعرض مبنى منظمة بدر التابعة للمجلس إلى أضرار مادية جسيمة.



أعلن ناطق باسم الجيش البولندي أنه تم العثور على جثتي مدنيين أميركيين ومترجمهما -وهو عراقي- مساء أمس في صندوق سيارة جنوب بغداد في منطقة خاضعة لسيطرة جنود بولنديين.وفي بغداد تعرضت قافلة من شاحنات النفط في النجف لهجوم بقذائف صاروخية ظهر اليوم. وأسفر الحادث عن تدمير سيارة من نوع هامر كانت تقوم بتأمين القافلة. وقد وقع الهجوم على الطريق السريع في قضاء الإسكندرية جنوب بغداد، حيث تمر الشاحنات المحملة بالنفط قادمة من الكويت. و دوت ستة انفجارات صباح اليوم في محيط المقر العام لقوات الاحتلال الأميركي الذي يعرف باسم المنطقة الخضراء وسط بغداد. ووقعت الانفجارات أسفل طريق يربط بين فندق بغداد ومباني التحالف التي تخضع لحماية أمنية مشددة و التي تعرضت يوم الأحد لقصف بالصواريخ .

هجمات أخرى : أفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن آلية عسكرية أميركية تعرضت لهجوم بقذائف صاروخية في منطقة المشاهدة شمال بغداد, مما أدى إلى احتراقها بالكامل فجر اليوم. وقامت قوات الاحتلال بإخلاء الآلية بالطائرات وهاجمت في ذات الوقت سيارة مدنية عراقية احترقت بالكامل.

تزامنت جميع هذه الأحداث الميدانية مع استعداد مجلس الحكم الانتقالي في العراق اليوم لمناقشة بعض القضايا الواردة في قانون إدارة الدولة الذي وقع الاثنين.



وزير الرياضة التونسي عبد الله الكعبي التقى أمس الرئيس الدوري للمجلس محمد بحر العلوم وسلمه دعوة رسمية من الرئيس التونسي زين العابدين بن علي للمشاركة في القمة العربية المقبلة في تونس أواخر الشهر الحالي.- أول قمة عربية تعقد بعد الإطاحة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين.



STUPID !

ANTIWAR - people around the world.





Turkey - A demonstrator in Ankara chants slogans as he holds a placard that reads: 'No to war'.




Indonesia - Protesters wearing white funeral shrouds lie in front of the US embassy in Jakarta.





Bangladesh - Bangladeshi women demonstrate in Dhaka.




Nepal - Protesters gather in the streets of the Nepalese capital Katmandu.




Philippines - Roman Catholic priest Father Robert Reyes celebrates mass and prays for peace in a street near the American embassy in Manila.




Korea - Wearing a mask of US president George Bush, a demonstrator holds a toy shotgun during an anti-war rally in Seoul.




Hong Kong - Protesters chant at a demonstration outside Hong Kong's legislative council building. The banner reads, 'Don't use war as an excuse for peace.'




Spain - Spanish opposition members of parliament hold a banner reading 'No war. Aznar resignation'.




Britain - Student demonstrators in London's Parliament Square




USA - Demonstrators march in Buffalo, NY, protesting the war in Iraq.


Remember Suez?

Guardian Unlimited Politics | Special Reports | Remember Suez?: "advice on the legality of the war in Iraq"

2004/03/08

عرض للأزياء عند الجدار الفاصل





فشل بيت الأزياء الاسرائيلي في توظيف عارضات فلسطينيات



A fashion show at the Aparthied wall, a clever/smart Jewish idea to get publicity !!!

In Arabic there is a saying : "like the ones who sprinkle sugar, on death!"


أطلق أحد بيوت الأزياء الإسرائيلية خط تصميماته الصيفية من خلال عرض للأزياء عند الجدار الفاصل الذي أثار الكثير من الجدل. وقالت سيبيل جولد فينجر، صاحبة بيت الأزياء الذي يدعى كوم إل فو ، إن بيت الأزياء الذي تملكه يسعى إلى تشجيع الإسرائيليين والفلسطينيين على العمل معا من أجل إقرار السلام. وقالت: "إننا نقدم اقتراحا أو أملا بأن تقوم المرأة التي تلد الخير في الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، بالتوحد من أجل وضع حد للقتل المتبادل الذي دام لمدة طويلة". وقالت سيبيل جولد فينجر إن عرض الأزياء الذي قدمته يهدف إلى تعريف الإسرائيليين بالجدار، حيث أن أغلبهم على حد قولها، لا يأبهون بهذه القضية. وقد شاركت عارضات من سلوفينيا وروسيا وبولندا وفرنسا وإسرائيل في هذا العرض الذي قدم أزياء الصيف ذات الألوان الزاهية. وقالت سيبيل جولد فينجر إنها فشلت في توظيف عارضات فلسطينيات للمشاركة في هذا العرض، حيث تعارض إسرائيل دخول الفلسطينيين بدعوى الاحتياطات الأمنية. إحتجاج كان ارتفاع الجزء الذي تم اختياره للتصوير أمامه في الجدار الأسمنتي ما يقرب من ثمانية أمتار، وهو يفصل أجزاء من القدس عن الضفة الغربية. وكان ثلاثة فلسطينيين قد قتلوا في هذا المكان يوم الخميس الماضي عندما كانوا يتظاهرون احتجاجا على بناء إسرائيل لهذا الجدار. ويقول الفلسطينيون إن الجدار، الذي يخترق مساره مساحات في عمق الضفة الغربية، هو سرقة للأرض. وتؤكد إسرائيل على ضرورة هذا الجدار من أجل حماية الإسرائيليين من الهجمات الانتحارية.

إلهام
كانت الفكرة قد خطرت لبيت أزياء كوم إل فو عندما طرحها مجموعة من الشباب الدارسين في مدرسة التصميم بالقدس، خلال فصل دراسي عن الإعلان والفكر. وقالت إحدى الدارسات، وتدعى معايان سمولر: "كانت الفكرة هي إظهار التناقض بين عدوانية الجدار، وجمال الأزياء". وقالت إنه على الرغم من أن العديد من الإسرائيليين يسمعون عن الجدار، فإن الكثيرين منهم لا يعرفون ماذا يعني، وقالت إنهم الآن قد يتكلموا عنه على الأقل

أسامة الباز يستبعد عملاً أمريكياً جاداً ضد سوريا


أسامة الباز يستبعد عملاً أمريكياً جاداً ضد سوريا

استبعد أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري حسني مبارك أن تكون هناك أية توجهات أميركية جادة للقيام بأي عمل ضد سوريا أكثر من التهديدات وممارسة ضغوط.

واعتبر الباز في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن التصريحات الأميركية بشأن سوريا من قبيل المغالاة في التهديد لأن سوريا لا يمكن اتهامها بمثل الاتهامات التي وجهت للعراق المحتل.

إلا أن مصادر مطلعة بالبيت الأبيض أكدت أن الإدارة الأميركية تعتزم بدء تنفيذ قانون محاسبة سوريا الذي أقره الكونغرس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وصدق عليه الرئيس جورج بوش في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ووفقا لهذه المصادر تعتزم إدارة بوش فرض عقوبات اقتصادية ضد سوريا بموجب القانون في غضون أسابيع وقال مسؤول في البيت الأبيض رفض الكشف عن اسمه إن تطبيق القانون سيبدأ قريبا دون أن يوضح طبيعة العقوبات أو تاريخ إعلانها.


7/3/2004 10:24:17 AM
مركز الإعلام والمعلومات




الحرب على النساء!!!!


الحرب على النساء!!!!


مزن مرشد
mouzon@hotmail.com
العدد: 767 - 2004 / 3 / 8


مقولة ذكرتها الدكتورة نوال السعداوي في احدى الحوارات التي أجريت معها بعد سقوط بغداد أحببت أن تكون المدخل لأوفر على نفسي وعليكم ما أريد شرحه بالضبط هنا.

تقول الدكتورة نوال:"إن أكبر حملة لتزييف الوعي، هي إيهام الناس بأن الجيش الأميركي ضرب أفغانستان والعراق بالصواريخ والقنابل من أجل تحرير النساء الأفغانيات من حكم طالبان, أو تحرير النساء العراقيات من حكم صدام حسين"

وكلنا يعلم اليوم لماذا تدخلت القوات الأمريكية في كلا البلدين ،وكلنا يعلم أن هذه الحروب هي واحدة من النتائج القليلة الواضحة جدا للعولمة الأمريكية الجديدة التي لا تسعى إلا للسيطرة على مقدرات العالم أجمع، فحسب .

وباعتقادي الشخصي إن أكثر التأثيرات سلبية للنظام العالمي الجديد سيكون على النساء.هذه الفئة التي أعتقد بأنها الأكثر تضررا، ففي العراق وافغانستان ، تدهورت أحوال النساء ،وانخرطن مع حركة المقاومة لطرد الاستعمار الأميركي – البريطاني – الصهيوني، ليصبحن انتحاريات أو استشهاديات أو ارهابيات كما تشاء امريكا تسميتهن.



وبهذا تتحمل المرأة عبئا جديدا يضاف الى اعبائها الكثيرة في ظل الترمل والثكل لتصبح المعيل الوحيد لأسرة يتفاوت تعدادها في ظل ظروف تقف في الجانب الاخر تماما من مصالحها وما اتيح لها في مجتمعات تضطهدها أساسا قبل هذه الظروف المعقدة. وبعيدا عن أجواء الحروب الصاخبة ووضعها الخاص نتجه الى نساء يعشن العولمة الحقيقية بكل أبعادها في المجتمعات الغربية حيث تبقى نساء الشعوب الفقيرة في أفريقيا وآسيا والمنطقة العربية في مجال تهديد خطر العولمة سواء على المستوى العقدي والفكري والثقافي أو على المستوى الاقتصادي فيرتفع صوت الشعوب الغربية احتجاجا واستنكارا لأنهم عرفوا تماما حقيقة الخطر وأبعاده .


لتظهر جلية حربا جديدة مستترة بقشرة قنب على جنس بشري محدد وهم النساء لتكون الحرب على أكثر من جبهة وبأكثر من حلة .

الجبهة الأولى: وهنا ندرك الحاجة الفعلية إلى تناول موضوع مهم للغاية، وهو تأثير العولمة على مشكلة في غاية الأهمية الى جانب المشاكل الأخرى طبعا ، لكنها المشكلة الأكثر فقاعة اليوم ، هذا لطبيعتها الخاصة اذ لا يميز المظلوم المنخرط فيها ظلمة ويغيب الظالم مع مكاسبه ليظهر كمنقذ من الفقر والجوع والموت.وهي:

الاتجار بالنساء.
وإذ يتزايد عدد النساء والطفلات من البلدان النامية ومن بعض البلدان التي تمر اقتصادياتها بمرحلة انتقالية، اللواتي يجري الاتجار بهن فينقلن إلى البلدان المتقدمة ، وكذلك في داخل المناطق والدول وفيما بينها، لندرك فجأة أن الصبية هم أيضا من ضحايا مشكلة الاتجار.
وتزداد أنشطة التنظيمات الإجرامية عبر الشركات المروجة لهذا النوع التجاري الرابح والعابرة للقارات أيضا والتي تجني أرباحا من الاتجار بالنساء والأطفال على الصعيد الدولي، دون مراعاة للظروف الخطيرة واللاإنسانية وفي انتهاك صارخ للقوانين والمعايير سواء المحلية أو الدولية.
و يتزايد استخدام تكنولوجيات المعلومات الحديثة، بما في ذلك شبكة الإنترنت، لأغراض البغاء والتصوير الإباحي للأطفال ، والاتجار بالنساء في الزواج، والسياحة الجنسية.

أما الجبهة الثانية: فتتضح في تأثيرات العولمة على وضع المرأة العاملة، فقد عملت الدول الرأسمالية الكبرى على فرض حالة انسياب في حركة البضائع والرأسمال بدعوى حريّة التجارة وذلك في سبيل غزو أسواق بلدان الجنوب من ناحية وتحقيق شروط ملائمة لنشاط رأس المال في هذه البلدان من ناحية أخرى حيث:

1- توفير يــد عاملة كثيفة مــن ضمنها النساء

2- توفير يد عاملة بخسة والتي تمثلها اليد العاملة النسائية بشكل بارز.

3-الاستثمار في قطاعات وصناعات ملّوثة للبيئة غير مقبول تواصلها في البلدان الرأسمالية الكبرى فيقع تصدير هذه القطاعات إلى بلدان الجنوب.

ما يلاحظ في هذه القطاعات هو أنها تقوم في جانب كبير على تشغيل النساء، ذلك أن اليد العاملة النسائية تستجيب لشروط الاستغلال القصوى. في ظل كل الظروف المحيطة بها.

وتتسم شروط عمل النساء بالنقاط الرئيسة التـــالية: 1-أجور متدنية ما يميزها كونها أقل من الحدّ الأدنى الذي حددّته القوانين على الرغم من أنّ القوانين تكرّس بطبعها الاستغلال وتخدم مصالح الرأسمال الأجنبي.

2 -- ساعات العمل تتجاوز عادة الحدّ الأقصى المحددّ قانونا حتّى وتحت صيغ عديد ة يقع إجبار العاملات العمل لمدة{ تتراوح بين 9 ساعات إلى 12 ساعة كما يقع اجبارهن على العمل في العطل والأعياد بدعوى ضرورات التصدير دون موافقتهن من ناحية ودون احتساب تلك الساعات كساعات إضافية وفقا للتحديد القانوني من ناحية أخرى.

ففي إطار تشجيع السلطة على الاستثمار الأجنبي واستجلاب رأس المال الأجنبي وفرت له كل التسهيلات والضمانات الممكنة وعلى رأسها غياب الضمانات القانونية والاجتماعية للعاملات – الطرد لمجرد الحمل، عدم التمتع بإجازة الأمومة كاملة للحاضنات، الحرمان من ساعة الرضاعة، عدم التمتّع بالإجازة المرضية، وعدم التعويض لهن عنها، عدم تمكينهن من دخول الضمان الصحي أو الاجتماعي وما يترتّب عنه من مزايا وذلك من خلال سياسة عقود العمل المؤقتة( عقود فترات الاختبار) والمنفصلة، فضلا عن انتشار البطالة الفنية وتلاعباتها.

- الابتزاز الجنسي الرخيص وعمليات التحرش الجنسي اليومية والمتواصلة بشكل شبه آلي خاصة وأن المسؤولين المباشرين والمالكين هم عادة من الرجال.

- غياب قوانين العمل التي تحمي النساء من كل أشكال الخروقات القانونية في العمل.

وان كانت العولمة تدفع نحو المزيد من توسيع الإفقار العام للمجتمع كتعبير داخلي عن حالة الاستقطاب العالمي بين المركزة المتزايدة للثروة من ناحية والتعتيم المتزايد للفقر من ناحية أخرى فإن الأمر يتخذ أبعاداً أعمق وأوسع وأكثر خطورة وبربرية بالنسبة للنساء حيث يتعمّق الفقر والإملاق ويظهر ذلك خاصة في الأثر التهميشي للعولمة تجاه النساء فيتواصل هذا التهميش لبلدان الجنوب لصالح بلدان المتروبول الرأسمالي وتهميش الأرياف لصالح المدن وتهميش أحزمة الفقر بالضواحي لصالح العواصم ومراكزها.وهنا يغيب دور المرأة تماما في المركز ليظهر حضورها البارز في الهامش كجندي وحيد ومنسي ومجهول في معركة لا تخضع لمقاييس.


صاحبات الجلالة صاحبات السمو صاحبات واصحاب المعالي والسعادة ايها الحفل الكريم


صاحبات الجلالة صاحبات السمو صاحبات واصحاب المعالي والسعادة ايها الحفل الكريم انه لشرف...هذا اليوم الكبير يوم المرأة العالمي.

آمل ان تتكلل مساعيكن ومساعيكم بالنجاح الدائم. اطيب التهاني بيوم المرأة العالمي هذا والى يوم نتبادل فيه التهاني بتحقيق اغلى امانينا المشتركة، عاشت المرأة اللبنانية، عاشت المرأة العربية، عاشت المرأة الانسان".





القاهرة : أقر وزراء الخارجية العرب في ختام أعمال الدورة العادية (121) لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري أمس برئاسة المغرب "الميثاق العربي لحقوق الإنسان" بعد تحديثه, فيما تحفظ العراق بمذكرة رسمية.

وتنص المادة الأولى من الميثاق على وضع حقوق الإنسان في الدول العربية ضمن الاهتمامات الوطنية الأساسية لجعلها "مُثلاً سامية وأساسية", في حين تؤكد المادة الثانية أن لكل الشعوب الحق في تقرير مصيرها والسيطرة على ثرواتها ومواردها وأن تقرر بحرية اختيار نمط نظامها السياسي. وتتعهد الدول الأطراف في المادة الثالثة أن تكفل لكل شخص خاضع لولايتها حق التمتع بالحقوق والحريات المنصوص عليها في هذا الميثاق من دون تمييز بسبب العرق او اللون او الجنس او اللغة او المعتقد الديني او الفكر او الأصل الوطني والاجتماعي أو الثروة أو الميلاد أو الإعاقة البدنية والعقلية.

وتسمح المادة الرابعة في حالات الطوارئ التي تهدد "حياة الأمة" للدول الموقعة على الميثاق باتخاذ تدابير لا تتفق مع التزاماتها. وتنص المادة الخامسة على أن "الحق في الحياة ملازم لكل شخص", فيما لا تجيز المادة السادسة الحكم بعقوبة الإعدام إلا في الجنايات الخطرة. وتشدد المادة السابعة على عدم الحكم بإعدام أشخاص دون الـ18 عاماً, أو امرأة حامل أو أم مرضع إلا بعد انقضاء عامين.

وتحظر المادة الثامنة تعذيب أي شخص جسدياً أو نفسياً أو معاملته بقسوة أو الحط من كرامته, في حين تمنع المادة التاسعة إجراء تجارب طبية أو عملية على أي شخص أو استغلال أعضائه من دون موافقته "الحرة".

وتحظر المادة العاشرة الرق والاتجار بالأفراد, وتنص المواد 11 و12 و13 و14 على أن جميع الأشخاص متساوون أمام القانون وأمام القضاء, وعلى أن لكل شخص الحق في محاكمة عادلة والحق في الحرية والأمان.

وتؤكد المادة 15 أن "لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص تشريعي سابق", أما المادة 16 فتقول إن كل متهم بريء حتى تثبت إدانته وتؤكد حقه في التمتع خلال التحقيقات والمحاكمة بالضمانات. وتنص المادتان 20 و21 على معاملة جميع الأشخاص المحرومين من حريتهم معاملة إنسانية, وعلى حظر تعريض أي شخص على نحو تعسفي أو غير قانوني للتدخل في خصوصياته. وتنص المواد من 22 إلى 37 على حقوق الأشخاص القانونية خصوصاً من الأقليات وحرية التنقل للجميع واختيار مكان الاقامة وحرية الفكر والعقيدة والدين من دون فرض قيود على إظهار الدين وممارسة الشعائر وحق التعبير واستيفاء الانباء والأفكار والحق في الملكية.

وتنشأ وفقاً لهذا الميثاق لجنة حقوق الإنسان العربية من سبعة أعضاء منتخبين بصفتهم الشخصية والاقتراع السري, ويُنتخب أعضاء اللجنة لمدة أربع سنوات, ويجري الانتخاب للمرة الأولى لعضوية اللجنة في موعد لا يقل عن ستة أشهر من دخول الميثاق حيز التنفيذ. وتنتخب اللجنة رئيساً لها من بين أعضائها لمدة عامين قابلة للتجديد لمدة مماثلة ولفترة واحدة, وتتعهد الدول الأطراف بضمان إعطاء أعضاء اللجنة الحصانات اللازمة والضرورية, وتكون منوطاً باللجنة دراسة التقارير الواردة إليها من الدول الأطراف.


Should we say in unison :
"Thank you Mr. Bush" ?





"Join this group"
مجموعة العروبيين : ملتقى العروبيين للحوار البناء من أجل مستقبل عربي افضل ليشرق الخير و تسمو الحرية
Google Groups Subscribe to Arab Nationalist
Email:
Browse Archives at groups-beta.google.com

Creative Commons License
This work is licensed under a Creative Commons License
.


Anti War - Anti Racism

Let the downFall of Sharon be end to Zionism



By the Late, great political cartoonist Mahmoud Kahil