These are the new scripts on the walls of Babylon: فليكن سقوط شارون سقوطاً للصهيونية What was created from lies, and nurtured by lies, must face the destiny of lies, too; Or did their God choose brain-dead mokeys unable to see beyond their sick ego's and their ugly noses ! [sic , Sharon !]

Al-Arab Blog - مدونة العرب

Iraqi Quagmire for The American Empire

2005/02/04

Blood in Kuwait


Blood in Kuwait : Spelled and Displayed again for the pleasures of Bush et. al.

One question I like to ask :

Does anyone in Kuwait dare to think (let alone speak or write) about the permission that Sadam got from the USA ( via April Glaspy ) to invade Kuwait , in the first place back in 1989 ?

So, what has the Kuwaities achieved from so much sucking up to America ?


2005/02/03

الماسونية


الماسونية

التعريف :

الماسونية لغة معناها البناءون الأحرار ، وهي في الاصطلاح منظمة يهودية سرية هدامة ، إرهابية غامضة ، محكمة التنظيم تهدف إلى ضمان سيطرة اليهود على العالم وتدعو إلى الإلحاد والإباحية والفساد ، وتتستر تحت شعارات خداعه ( حرية - إخاء - مساواة - إنسانية )


. جل أعضائها من الشخصيات المرموقة في العالم ، من يوثقهم عهداً بحفظ الأسرار ، ويقيمون ما يسمى بالمحافل للتجمع والتخطيط والتكليف بالمهام تمهيداً بحفظ جمهورية ديمقراطية عالمية - كما يدعون - وتتخذ الوصولية والنفعية أساساً لتحقيق أغراضها في تكوين حكومة لا دينية عالمية .


التأسيس وأبرز الشخصيات :

لقد أسسها هيرودس أكريبا ( ت 44م ) ملك من ملوك الرومان بمساعدة مستشاريه اليهوديين :

- حيران أبيود : نائب الرئيس .
- موآب لامي : كاتم سر أول .

ولقد قامت الماسونية منذ أيامها الأولى على المكر والتمويه والإرهاب حيث اختاروا رموزاً وأسماء وإشارات للإيهام والتخويف وسموا محفلهم (هيكل أورشليم) للإيهام بأنه هيكل سليمان عليه السلام .

· قال الحاخام لاكويز : الماسونية يهودية في تاريخها ودرجاتها وتعاليمها وكلمات السر فيها وفي إيضاحاتها .. يهودية من البداية إلى النهاية
· أما تاريخ ظهورها فقد اختلف فيه لتكتمها الشديد ، والراجح أنها ظهرت سنة 43م .
· وسميت القوة الخفية وهدفها التنكيل بالنصارى واغتيالهم وتشريدهم ومنع دينهم من الإنتشار .
· كانت تسمى في عهد التأسيس ( القوة الخفية ) ومنذ بضعة قرون تسمت بالماسونية لتتخذ من نقابة البنائين الأحرار لافتة تعمل من خلالها ثم التصق بهم الاسم دون حقيقة .

تلك هي المرحلة الأولى .

أما المرحلة الثانية للماسونية فتبدأ سنة 1770م عن طريق آدم وايزهاويت المسيحي الألماني ( ت 1830م ) الذي ألحد واستقطبته الماسونية ووضع الخطة الحديثة للماسونية بهدف السيطرة على العالم وانتهى المشروع سنة 1776م ، ووضع أول محفل في هذه الفترة ( المحفل النوراني ) نسبة إلى الشيطان الذي يقدسونه .

· استطاعوا خداع ألفي رجل من كبار الساسة والمفكرون وأسسوا بهم المحفل الرئيسي المسمى بمحفل الشرق الأوسط ، وفيه تم إخضاع هؤلاء الساسة لخدمة الماسونية ، وأعلنوا شعارات براقة تخفي حقيقتهم فخدعوا كثيراً من المسلمين .

· ميرابو ، كان أحد مشاهير قادة الثورة الفرنسية .
· مازيني الإيطالي الذي أعاد الأمور إلى نصابها بعد موت وايزهاويت .
· الجنرال الأمريكي ( البرت مايك ) سرح من الجيش فصب حقده على الشعوب من خلال الماسونية ، وهو واضع الخطط التدميرية منها موضع التنفيذ .
· ليوم بلوم الفرنسي المكلف بنشر الإباحية أصدر كتاباً بعنوان الزواج لم يعرف أفحش منه .
· كودير لوس اليهودي صاحب كتاب العلاقات الخطرة .
· لاف أريدج وهو الذي أعلن في مؤتمر الماسونية سنة 1865م في مدينة أليتش في جموع من الطلبة الألمان والأسبان والروس والإنجليز والفرنسيين قائلاً : " يجب أن يتغلب الإنسان على الإله وأن يعلن الحرب عليه وأن يخرق السموات ويمزقها كالأوراق ".
· ماتسيني جوزيبي 1805-1872م .
· ومن شخصياتهم كذلك : جان جاك روسو ، فولتير ( في فرنسا ) جرجي زيدان ( في مصر ، كار ماركس وأنجلز ( في روسيا ) والأخيران كانا من ماسونيي الدرجة الحادية والثلاثون ومن منتسبي المحفل الإنجليزي ومن الذين أداروا الماسونية السرية وبتدبيرهما صدر البيان الشيوعي المشهور .

الأفكار والمعتقدات :

· يكفرون بالله ورسله وكتبه وبكل الغيبيات ويعتبرون ذلك خزعبلات وخرافات .
· يعملون على تقويض الأديان .
· العمل على إسقاط الحكومات الشرعية وإلغاء أنظمة الحكم الوطنية في البلاد المختلفة والسيطرة عليها .
· إباحة الجنس واستعمال المرأة كوسيلة للسيطرة .
· العمل على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة تتصارع بشكل دائم .
· تسليح هذه الأطراف وتدبير حوادث لتشابكها .
· بث سموم النـزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية .
· تهديم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية ونشر الفوضى والانحلال والإرهاب والإلحاد .
· استعمال الرشوة بالمال والجنس مع الجميع وخاصة ذوي المناصب الحساسة لضمهم لخدمة الماسونية والغاية عندهم تبرر الوسيلة .
· إحاطة الشخص الذي يقع في حبائلهم بالشباك من كل جانب لإحكام السيطرة عليه وتيسيره كما يريدون ولينفذ صاغراً كل أوامرهم .
· الشخص الذي يلبي رغبتهم في الانضمام إليهم يشترطون عليه التجرد من كل رابط ديني أو أخلاقي أو وطني وأن يجعل ولاءه خالصاً للماسونية .
· إذا تململ الشخص أو عارض في شيء تدبر له فضيحة كبرى وقد يكون مصيره القتل .
· كل شخص استفادوا منه ولم تعد لهم به حاجة يعملون على التخلص منه بأية وسيلة ممكنة .
· العمل على السيطرة على رؤساء الدول لضمان تنفيذ أهدافهم التدميرية .
· السيطرة على الشخصيات البارزة في مختلف الاختصاصات لتكون أعمالهم متكاملة .
· السيطرة على أجهزة الدعاية والصحافة والنشر والإعلام واستخدامها كسلاح فتاك شديد الفاعلية .
· بث الأخبار المختلفة والأباطيل والدسائس الكاذبة حتى تصبح كأنها حقائق لتحويل عقول الجماهير وطمس الحقائق أمامهم .
· دعوة الشباب والشابات إلى الانغماس في الرذيلة وتوفير أسبابها لهم وإباحة الإتصال بالمحارم وتوهين العلاقات الزوجية وتحطيم الرباط الأسري .
· الدعوة إلى العقم الاختياري وتحديد النسل لدى المسلمين .
· السيطرة على المنظمات الدولية بترؤسها من قبل أحد الماسونيين كمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ومنظمات الأرصاد الدولية ، ومنظمات الطلبة والشباب والشابات في العالم .

· لهم درجات ثلاث :

- العمي الصغار : والمقصود بهم المبتدئون من الماسونيين .

- الماسونية الملوكية : وهذه لا ينالها إلا من تنكر كلياً لدينه ووطنه وأمته وتجرد لليهودية ومنها يقع الترشيح للدرجة الثالثة والثلاثون كتشرشل وبلفور .

- الماسونية الكونية : وهي قمة الطبقات ، وكل أفرادها يهود ، وهم أحاد ، وهو فوق الأباطرة والملوك والرؤساء لأنهم يتحكمون فيهم ، وكل زعماء الصهيونية من الماسونية الكونية كهرتزل ، وهم الذين يخططون للعالم لصالح اليهود .

· يتم قبول العضو الجديد في جو مرعب مخيف وغريب حيث يقاد إلى الرئيس معصوب العينين وما أن يؤدي يمين حفظ السر ويفتح عينيه حتى يفاجأ بسيوف مسلولة حول عنقه وبين يديه كتاب العهد القديم ومن حوله غرفة شبه مظلمة فيها جماجم بشرية وأدوات هندسية مصنوعة من خشب … وكل ذلك لبث المهابة في نفس العضو الجديد .

· هي كما قال بعض المؤرخين " آلة صيد بيد اليهودية يصرعون بها الساسة ويخدعون عن طريقها الأمم والشعوب الجاهلة .

· والماسونية وراء عدد من الويلات التي أصابت الأمة الإسلامية ووراء جل الثورات التي وقعت في العالم : فكانوا وراء إلغاء الخلافة الإسلامية وعزل السلطان عبد الحميد ، كما كانوا وراء الثورة الفرنسية و البلشفية والبريطانية .

· تشترط الماسونية على من يلتحق بها التخلي عن كل رابطة دينية أو وطنية أو عرقية ويسلم قياده لها وحدها .

· حقائق الماسونية لا تكشف لأتباعها إلا بالتدريج حين يرتقون من مرتبة إلى مرتبة وعدد المراتب ثلاث وثلاثون .

· يحمل كل ماسوني في العالم فرجارا صغيراً وزاوية لأنهما شعار الماسونية منذ أن كانا الأداتين الأساسيتين اللتين بنى بهما سليمان الهيكل المقدس بالقدس .

· يردد الماسونيون كثيراً كلمة " المهندس الأعظم للكون " ويفهمها البعض على أنهم يشيرون بها إلى الله سبحانه وتعالى والحقيقة أنهم يعنون " حيراما " إذ هو مهندس الهيكل وهذا هو الكون في نظرهم .

الجذور الفكرية والعقائدية :

جذور الماسونية يهودية صرفة ، من الناحية الفكرية ومن حيث الأهداف والوسائل وفلسفة التفكير . وهي بضاعة يهودية أولاً وآخراً ، وقد اتضح أنهم وراء الحركات الهدامة للأديان والأخلاق . وقد نجحت الماسونية بواسطة جمعية الإتحاد والترقي في تركيا في القضاء على الخلافة الإسلامية ، وعن طريق المحافل الماسونية سعى اليهود في طلب أرض فلسطين من السلطان عبد الحميد الثاني ، ولكنه رفض رحمه الله وقد أغلقت محافل الماسونية في مصر سنة 1965م بعد أن ثبت تجسسهم لحساب إسرائيل .

الانتشار ومواقع النفوذ :

· لم يعرف التاريخ منظمة سرية أقوي نفوذاً من الماسونية ، وهي من شر مذاهب الهدم التي تفتق عنها الفكر اليهودي .
· ويرى بعض المحققين أن الضعف قد بدأ يتغلل في هيكل الماسونية وأن التجانس القديم في التفكير وفي طرق الانتساب قد تداعى .

يتضح مما سبق :

أن الماسونية تعادي الأديان جميعاً ، وتسعى لتفكيك الروابط الدينية ، وهز أركان المجتمعات الإنسانية ، وتشجع على التفلت من كل الشرائع والنظم والقوانين . وقد أوجدها حكماء صهيون لتحقيق أغراض التلمود وبروتوكولا تهم ، وطابعها التلون والتخفي وراء الشعارات البراقة ، ومن والاهم أو انتسب إليهم من المسلمين فهو ضال أو منحرف أو كافر ، حسب درجة ركونه إليهم .

وقد أصدرت لجنة الفتوى بالأزهر بياناً بشأن الماسونية والأندية التابعة لها مثل الليونز والروتاري جاء فيه :

" يحرم على المسلمين أن ينتسبوا لأندية هذا شأنها وواجب المسلم ألا يكون إمعة يسير وراء كل داع وناد بل واجبه أن يمتثل لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث يقول : " لا يكن أحدكم إمعة يقول : إن أحسن الناس أحسنت وإن أساءوا أسأت ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا وإن أساءوا أن تجتنبوا إساءتهم ".

وواجب المسلم أن يكون يقظاً لا يغرر به ، وأن يكون للمسلمين أنديتهم الخاصة بهم ، ولها مقاصدها وغاياتها العلنية ، فليس في الإسلام ما نخشاه ولا ما نخفيه والله أعلم ) .

رئيس الفتوى بالأزهر
عبد الله المنشد



· كما أصدر المجمع الفقهي التابع لرابطة العالم الإسلامي فتوى أخرى جاء فيها :

· - " وقد قام أعضاء المجمع بدراسة وافية عن هذه المنظمة الخطيرة ، وطالع ما كتب عنها من قديم وجديد ، وما نشر من وثقائها فيما كتبه ونشره أعضاؤها ، وبعض أقطابها من مؤلفات ، ومن مقالات في المجلات التي تنطق باسمها :

- وقد تبين للمجمع بصورة لا تقبل الريب من مجموع ما اطلع عليه من كتابات ونصوص ما يلي :

1- أن الماسونية منظمة سرية تخفي تنظيمها تارة وتعلنه تارة ، بحسب ظروف الزمان والمكان ، ولكن مبادئها الحقيقية التي تقوم عليها هي سرية في جميع الأحوال محجوب علمها حتى على أعضائها إلا خواص الخواص الذين يصلون بالتجارب العديدة إلى مراتب عليا فيها .

2- أنها تبني صلة أعضائها بعضهم ببعض في جميع بقاع الأرض على أساس ظاهري للتمويه على المغفلين وهو الإخاء والإنساني المزعوم بين جميع الداخلين في تنظيمها دون تمييز بين مختلف العقائد والنحل والمذاهب .

3- أنها تجذب الأشخاص إليها ممن يهمها ضمهم إلى تنظيمها بطريق الإغراء بالمنفعة الشخصية ، على أساس أن كل أخ ماسوني مجند في عون كل أخ ماسوني آخر ، في أي بقعة من بقاع الأرض ، يعينه في حاجاته وأهدافه ومشكلاته ، ويؤيده في الأهداف إذا كان من ذوي الطموح السياسي ويعينه إذا وقع في مأزق من المآزق أيا كان على أساس معاونته في الحق لا الباطل . وهذا أعظم إغراء تصطاد به الناس من مختلف المراكز الاجتماعية وتأخذ منهم اشتراكات مالية ذات بال .

4- إن الدخول فيه يقوم على أساس احتفال بانتساب عضو جديد تحت مراسم وأشكال رمزية إرهابية لإرهاب العضو إذا خالف تعليماتها والأوامر التي تصدر إليه بطريق التسلسل في الرتبة .

5- أن الأعضاء المغفلين يتركون أحراراً في ممارسة عباداتهم الدينية وتستفيد من توجيههم وتكليفهم في الحدود التي يصلحون لها ويبقون في مراتب دنيا ، أما الملاحدة أو المستعدون للإلحاد فترتقي مراتبهم تدريجياً في ضوء التجارب والإمتحانات المتكررة للعضو على حسب استعدادهم لخدمة مخططاتها ومبادئها الخطيرة .

6- أنها ذات أهداف سياسية ولها في معظم الانقلابات السياسية والعسكرية والتغييرات الخطيرة ضلع وأصابع ظاهرة أو خفية .

7- أنها في أصلها وأساس تنظيمها يهودية الجذور ويهودية الإدارة العليا والعالمية السرية وصهيونية النشاط .

8- أنها في أهدافها الحقيقة السرية ضد الأديان جميعها لتهديمها بصورة عامة وتهديم الإسلام بصفة خاصة .

9- أنها تحرص على اختيار المنتسبين إليها من ذوي المكانة المالية أو السياسية أو الإجتماعية أو العلمية أو أية مكانة يمكن أن تستغل نفوذاً لأصحابها في مجتمعاتهم ، ولا يهمها انتساب من ليس لهم مكانة يمكن استغلالها ، ولذلك تحرص كل الحرص على ضم الملوك والرؤساء وكبار موظفي الدولة ونحوهم .

10- أنها ذات فروع تأخذ أسماء أخرى تمويهاً وتحويلاً للأنظار لكي تستطيع ممارسة نشاطاتها تحت الأسماء إذا لقيت مقاومة لاسم الماسونية في محيط ما ، وتلك الفروع المستورة بأسماء مختلفة من أبرزها منظمة الروتاري والليونز . إلى غير ذلك من المبادئ والنشاطات الخبيثة التي تتنافى كلياً مع قواعد الإسلام وتناقضه مناقضة كلية .

وقد تبين للمجمع بصورة واضحة العلاقة الوثيقة للماسونية باليهودية الصهيونية العالمية ، وبذلك استطاعت أن تسيطر على نشاطات كثيرة من المسؤولين في البلاد العربية وغيرها ، في موضوع قضية فلسطين ، وتحول بينهم وبين كثير من واجباتهم في هذه القضية المصيرية العظمى ، لمصلحة اليهود والصهيونية العالمية .

لذلك ولكثير من المعلومات الأخرى التفصيلية عن نشاط الماسونية وخطورتها العظمى وتلبيساتها الخبيثة وأهدافها الماكرة يقرر المجمع الفقهي اعتبار الماسونية من أخطر المنظمات الهدامة على الإسلام والمسلمين وأن من ينتسب إليها على علم بحقيقتها وأهدافها فهو كافر بالإسلام مجانب أهله .

الرئيس : عبد الله بن حميد - رئيس مجلس القضاء الأعلى في المملكة العربية السعودية .
نائب الرئيس : محمد علي الحركان - الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي .
الأعضاء : عبد العزيز بن عبد الله بن باز - الرئيس العام لإدارة البحوث العلمية والإفتاء ، محمد محمود الصواف

Spread this idea .. Transfer of Technology


Transfer of Technology for Academics

In my opinion, open knowledge , and necessarily therefore the transfer of technology is a very good idea for all humanity, and for the common future, while copy rights the American way is the worst things that can happen to science and to future life.

If you have a high speed internet connection, this is one of the best things you could do to transfer technology from the rich to the poor ... infact this is a very moral and good things to do , if you take all of humanity into your prespective ... instead of a small slice of selfish and greedy rich owners.

do it :

  • 1. Download "Azureus" from: http://azureus.sourceforge.net/
  • 2. Install it on your computer
  • 3. Search for torrents to feed Azureus , here is on place to search into: http://www.lokitorrent.com
  • 4. You will find everything , forget about the movies and the sex clips, and concentrate your work on the eBooks.
  • 5. There are thousands of science and technology books available ... download the torrents .. just the torrents and information about the torrents first not the files.
  • 6. Using the information about the torrents that you saved and the torrent files you downloaded, gather your friends around you to select and prioritize together the best torrents you all want.
  • 7. Feed the torrents into Azureus, let them download the packages of books and programs.
  • 8. Burn the books and programs into CDs and DVDs .. and distribute them as much as you can, without getting caught hot handed.
  • 9. Celebrate your work for humanity with the best people you know, your family, and yur children, and feel proud f yurself, you have done something good.
  • 10. Spread this idea.



Info:


What is BitTorrent?

BitTorrent is a protocol designed for transferring files. It is peer-to-peer in nature, as users connect to each other directly to send and receive portions of the file. However, there is a central server (called a tracker) which coordinates the action of all such peers. The tracker only manages connections, it does not have any knowledge of the contents of the files being distributed, and therefore a large number of users can be supported with relatively limited tracker bandwidth. The key philosophy of BitTorrent is that users should upload (transmit outbound) at the same time they are downloading (receiving inbound.) In this manner, network bandwidth is utilized as efficiently as possible. BitTorrent is designed to work better as the number of people interested in a certain file increases, in contrast to other file transfer protocols.

One analogy to describe this process might be to visualize a group of people sitting at a table. Each person at the table can both talk and listen to any other person at the table. These people are each trying to get a complete copy of a book. Person A announces that he has pages 1-10, 23, 42-50, and 75. Persons C, D, and E are each missing some of those pages that A has, and so they coordinate such that A gives them each copies of the pages he has that they are missing. Person B then announces that she has pages 11-22, 31-37, and 63-70. Persons A, D, and E tell B they would like some of her pages, so she gives them copies of the pages that she has. The process continues around the table until everyone has announced what they have (and hence what they are missing.) The people at the table coordinate to swap parts of this book until everyone has everything. There is also another person at the table, who we'll call 'S'. This person has a complete copy of the book, and so doesn't need anything sent to him. He responds with pages that no one else in the group has. At first, when everyone has just arrived, they all must talk to him to get their first set of pages. However, the people are smart enough to not all get the same pages from him. After a short while they all have most of the book amongst themselves, even if no one person has the whole thing. In this manner, this one person can share a book that he has with many other people, without having to give a full copy to everyone that's interested. He can instead give out different parts to different people, and they will be able to share it amongst themselves. This person who we've referred to as 'S' is called a seed in the terminology of BitTorrent. There's more about the various terms in a later section.


How does BitTorrent compare to other forms of file transfer?

The most common method by which files are transferred on the Internet is the client-server model. A central server sends the entire file to each client that requests it -- this is how both http and ftp work. The clients only speak to the server, and never to each other. The main advantages of this method are that it's simple to set up, and the files are usually always available since the servers tend to be dedicated to the task of serving, and are always on and connected to the Internet. However, this model has a significant problem with files that are large or very popular, or both. Namely, it takes a great deal of bandwidth and server resources to distribute such a file, since the server must transmit the entire file to each client. Perhaps you may have tried to download a demo of a new game just released, or CD images of a new Linux distribution, and found that all the servers report "too many users," or there is a long queue that you have to wait through. The concept of mirrors partially addresses this shortcoming by distributing the load across multiple servers. But it requires a lot of coordination and effort to set up an efficient network of mirrors, and it's usually only feasible for the busiest of sites.

Another method of transferring files has become popular recently: the peer-to-peer network, systems such as Kazaa, eDonkey, Gnutella, Direct Connect, etc. In most of these networks, ordinary Internet users trade files by directly connecting one-to-one. The advantage here is that files can be shared without having access to a proper server, and because of this there is little accountability for the contents of the files. Hence, these networks tend to be very popular for illicit files such as music, movies, pirated software, etc. Typically, a downloader receives a file from a single source, however the newest version of some clients allow downloading a single file from multiple sources for higher speeds. The problem discussed above of popular downloads is somewhat mitigated, because there's a greater chance that a popular file will be offered by a number of peers. The breadth of files available tends to be fairly good, though download speeds for obscure files tend to be low. Another common problem sometimes associated with these systems is the significant protocol overhead for passing search queries amongst the peers, and the number of peers that one can reach is often limited as a result. Partially downloaded files are usually not available to other peers, although some newer clients may offer this functionality. Availability is generally dependent on the goodwill of the users, to the extent that some of these networks have tried to enforce rules or restrictions regarding send/receive ratios.

Use of the Usenet binary newsgroups is yet another method of file distribution, one that is substantially different from the other methods. Files transferred over Usenet are often subject to miniscule windows of opportunity. Typical retention time of binary news servers are often as low as 24 hours, and having a posted file available for a week is considered a long time. However, the Usenet model is relatively efficient, in that the messages are passed around a large web of peers from one news server to another, and finally fanned out to the end user from there. Often the end user connects to a server provided by his or her ISP, resulting in further bandwidth savings. Usenet is also one of the more anonymous forms of file sharing, and it too is often used for illicit files of almost any nature. Due to the nature of NNTP, a file's popularity has little to do with its availability and hence downloads from Usenet tend to be quite fast regardless of content. The downsides of this method include a baroque set of rules and procedures, and requires a certain amount of effort and understanding from the user. Patience is often required to get a complete file due to the nature of splitting big files into a huge number of smaller posts. Finally, access to Usenet often must be purchased due to the extremely high volume of messages in the binary groups.

BitTorrent is closest to Usenet, in my opinion. It is best suited to newer files, of which a number of people have interest in. Obscure or older files tend to not be available. Perhaps as the software matures a more suitable means of keeping torrents seeded will emerge, but currently the client is quite resource-intensive, making it cumbersome to share a number of files. BitTorrent also deals well with files that are in high demand, especially compared to the other methods.

Opinion :

BitTorrent is far from ideal P2P technology ... still , it revolves around the Materialist American mentality ... but not completely in to their control, yet.

P2P is a high potential technology for open knowledge:

DCC++ is by far the best client software , but it is not for the novice user.
eMule is good, and great for beginners, but no for real serious Academic open knowledge projects !
Kazaa is too comercialized
many other clients exist ... but I will not even look at anything that is not open source software ... especially for Transfer of Technology.

2005/02/02

الصاروخ العراقي الذي اصاب الطائره البريطانيه مفخره عراقيه حقه



الصاروخ العراقي الذي اصاب الطائره البريطانيه مفخره عراقيه حقه


شبكة البصرة

د. امجد الزبيدي

بصوره سلسه وبدقه متناهيه وسلاسه عمل تمكن الصاروخ العراقي من اسقاط الهدف الجوي البريطاني الذي كلف باسقاطه وبهذا يمكننا القول ان الطريقه والنوع والحجم والسلاسه التي تم بمقتضاها بناء هذا الصاروخ تدل على انه متطور جدا وانه يعمل بالوقود الصلب وانه قد تم تحويره من صاروخ محمول على اجنحه الطائرات المقاتله الى صاروخ ارض جو اما حجمه فانه يقل بمقدار عشره مرات عن احدث الصواريخ الروسيه المماثله والتى تعمل بالوقود السائل اما مداه فيعادل ضعفي مدى احدث صاروخ اعتراضي امريكي او روسي اما تجهيزات ومنصه اطلاقه فهي بحق ثوره عملياتيه مبتكره وتعد بحجمها الذي ظهر به اصغر بطاريه دفاع جوي على الاطلاق مقارنه بمنصات اطلاق الصواريخ الامريكيه او الروسيه وهكذا وفر هذا الجيل الجديد من الابداع العراقي الذراع الطولى للمقاومه واصبح مفخره العقل العراقي المتوقد ذكاءا وسنرى خلال الايام القادمه فواصل اعاده تفكير في الاستراتيجيه العسكريه الامريكيه في العراق وسنسمع عن تقارير استخباريه متشائمه ومندهشه من وضع المقاومه المشرفه ومدى تطورها

لمزيد من المعلومات شاهد:

شريط فيديو يظهر إسقاط طائرة C130 البريطانية بالعراق


"Join this group"
مجموعة العروبيين : ملتقى العروبيين للحوار البناء من أجل مستقبل عربي افضل ليشرق الخير و تسمو الحرية
Google Groups Subscribe to Arab Nationalist
Email:
Browse Archives at groups-beta.google.com

Creative Commons License
This work is licensed under a Creative Commons License
.


Anti War - Anti Racism

Let the downFall of Sharon be end to Zionism



By the Late, great political cartoonist Mahmoud Kahil