These are the new scripts on the walls of Babylon: فليكن سقوط شارون سقوطاً للصهيونية What was created from lies, and nurtured by lies, must face the destiny of lies, too; Or did their God choose brain-dead mokeys unable to see beyond their sick ego's and their ugly noses ! [sic , Sharon !]

Al-Arab Blog - مدونة العرب

Iraqi Quagmire for The American Empire

2005/09/03

كاترينا.. إعصار كشف ضعف أمريكا



كاترينا.. إعصار كشف ضعف أمريكا

كاترينا لم يعد إعصارا مدمرا نتجت عنه خسائر بشرية وطبيعية بل اصبحت له آثار سياسية بعد الانتقادات الكثيرة التي تعرضت لها ادارة بوش بسبب مواجهتها وتعاملها مع الكارثة فرغم الخسائر التي مني بها الجيش الامريكي في العراق فإن بوش لم يتعرض لهذا الكم الكبير من الانتقادات، كما تعرض له بسبب اعصار كاترينا، نظرا لضعف استجابة الادارة في التعامل مع عواقب كارثة الاعصار وبطء عمليات الاغاثة واجلاء المشردين الذين تجمعوا بمئات الآلاف في الشوارع والملاعب بانتظار انقاذهم، ولاول مرة ترضخ امريكا التي دائما ما تتباهى بقوتها وامكانياتها الهائلة لتقبل مساعدات حتى من دول فقيرة مثل هندوراس، وقد اصبح الاعصار مجالا للتندر والتهكم في اوساط الرأي العالمي بسبب انه كشف عن هشاشة القوة الامريكية في مواجهته، اضافة الى عمليات النهب التي انتشرت وعجز عن ايقافها رجال الامن الذين فر كثير منهم خصوصا ان منهم من لم يكن يدري شيئا حول مصير عائلاتهم وما تعرضوا له بسبب الاعصار، ولم يقتصر الانتقاد لادارة بوش من قبل الشعب والصحف الامريكية بل شمل ذلك ايضا مسؤولين وصحفا اوروبية الى درجة ان الصحف البريطانية الصادرة امس وصفت كاترينا على انه اعصار اذل امريكا، التي انشغلت بمجريات الحرب في العراق، فهل يكون الجمهوريون الذين يمثلهم بوش من الضحايا القادمين للاعصار؟

في مشاهد أشبه بما يحدث في العالم الثالث ...استمرار الفوضى والنهب.. وآلاف المشردين في العراء بسبب كاترينا
10 آلاف قتيل.. والجنود يتدفقون إلى نيو اورلينز مع أوامر «بإطلاق النار والقتل»

نيو اورلينز- وكالات الأنباء :

أمضى عشرات الآلاف ممن شردهم إعصار كاترينا في مدينة نيو أورلينز الامريكية ليلتهم الرابعة في العراء بدون غذاء أو مياه أو كهرباء في الوقت الذي استمر فيه تدهور الامن حيث شاعت أعمال السلب والنهب وعم اليأس في المدينة التي تقع في جنوب الولايات المتحدة. وقال عضو مجلس الشيوخ الامريكي ديفيد فيتر امس ان عدد ضحايا اعصار كاترينا قد يتجاوز العشرة آلاف قتيل في ولاية لويزيانا وحدها. وفي غضون ذلك تدفقت القوات الامريكية على مدينة نيو اورلينز بعد ان صدرت اليها أوامر «باطلاق النار للقتل» لترويع عصابات السلب والنهب حتى تتمكن فرق الانقاذ من التفرغ لتقديم العون لآلاف تقطعت بهم السبل بعد ان ضرب الاعصار كاترينا مدينتهم يوم الاثنين الماضي. وفي مواجهة مخاوف من انتشار فوضى عارمة بعد كارثة طبيعية يمكن ان تكون قد اودت بحياة آلاف نقل الجيش الامريكي على وجه السرعة تعزيزات للحرس الوطني. وانتشر مسلحون شاركوا في عمليات السلب والنهب في شوارع مدينة نيو اورلينز التي اشتهرت بأنها مهد موسيقى الجاز وحانات الحي الفرنسي منذ ان اجتاح الاعصار ساحل المكسيك يوم الاثنين وحذرتهم حاكمة الولاية بألا يعتمدون كثيرا الآن على حسن الحظ. وحذرت كاثلين بلانكو حاكمة ولاية لويزيانا الامريكية مثيري اعمال الشغب واللصوص في مدينة نيو اورلينز من ان قوات الحرس الوطني تلقت اوامر منها «بإطلاق النار للقتل» لانهاء اعمال العنف التي تفشت في المدينة بعد الاعصار المدمر كاترينا.

واعلنت بلانكو لدى اعلانها عن وصول 300من افراد الحرس الوطني من ولاية اركنسو الى نيو اورلينز بعد ان ادوا الخدمة في العراق ان «هؤلاء الجنود لهم خبرة بالمعارك». هؤلاء الجنود يعرفون كيف يطلقون النار ويقتلون واتوقع ان يفعلوا ذلك». ويتلهف سكان المدينة لوضع حد للعنف. وبدأت الحملة على المشاركين في عمليات السلب والنهب بعد ان اصبح من الواضح انها تعطل عمليات الاغاثة. وتعفنت جثث الضحايا في الشوارع وفتح مسلحون النار على القوات الامريكية وفرق الاغاثة واضطر المرضى الى مواجهة السيول وحدهم وهم على مقاعدهم المتحركة بحثا عن المساعدة. وقال مسؤولون امريكيون ان عدد القتلى فاق بالتأكيد المئات وانه قد يصل الى آلاف. واعلن مسؤولو وزارة الدفاع الامريكية «البنتاجون» ان 4200 فرد اضافي من الحرس الوطني سينتشرون خلال ثلاثة ايام وان 3000 فرد من جنود الجيش النظامي قد يرسلون ايضا للتعامل مع العصابات المسلحة التي نهبت المتاجر في شتى انحاء نيو اورليانز. وقال مايكل تشيرتوف وزير الامن الداخلي الامريكي «لن نتساهل مع انتهاك القانون والعنف او التدخل في مسار عمليات الاجلاء». وتعني هذه التعزيزات ان نحو 50 الفا من افراد الحرس الوطني الاحتياطي وافراد الجيش العامل يشاركون في أكبر عملية اغاثة وعملية امنية في الداخل في تاريخ الولايات المتحدة.

وكانت بلانكو اعلنت ان كاترينا قد اوقع على ما يبدو "الاف القتلى" في لويزيانا مشيرة الى وجود ما يصل الى 300 الف شخص في انتظار اجلائهم في لويزيانا. ولم تؤكد السلطات الامريكية حتى الان سوى سقوط 125قتيلا في مسيسيبي، الولاية الاخرى في جنوب البلاد التي ضربها الاعصار. وامام حجم هذه الكارثة التي ضربت حوالى 235 الف كلم مربع اي ما يعادل نصف مساحة فرنسا، اعلن البيت الابيض اخيرا انه سيقبل عروض المساعدة الدولية التي صدرت من الخارج. وقبل ساعات من ذلك كان الرئيس بوش اعلن "سنقوم بذلك بأنفسنا". وتدفقت عروض المساعدة من فرنسا وايطاليا وكندا والمكسيك وروسيا. كما عرضت الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي مساعدتهما. ووافق مجلس الشيوخ الامريكي في اجتماع طارئ عقد ليل الخميس الجمعة على تخصيص 10.5 مليارات دولار اضافية في الميزانية لمساعدة ضحايا الاعصار على ان يصادق مجلس النواب أمس الجمعة بشكل نهائي على هذه الاجراءات. وقام القس جيسي جاكسون، احد ابرز شخصيات المجموعة السوداء في امريكا بزيارة الخميس الى نيو اولينز برفقة قافلة من الحافلات لمساعدة الاشخاص المحتجزين من جراء الفيضانات. وصور الكارثة التي تبثها محطات التلفزة بشكل مباشر تظهر خصوصا ضحايا من السود. ويثير الوضع الصحي والامني لآلاف المنكوبين الذين لجأوا الى الملعب المسقوف "سوبردوم" في نيو اورلينز ومركز مؤتمرات المدينة قلقا كبيرا. وقد وجه رئيس بلدية المدينة راي ناغين الخميس "نداء استغاثة عاجل" لمساعدة 15الى عشرين الفا من المنكوبين الذين تجمعوا في مركز المؤتمرات حيث لم يعد الامن مضمونا وشحت المواد الغذائية. وقالت المتطوعة ميليسا موراي (32 عاما) "الامر يشبه مشهد حرب" مضيفة "هنا في امريكا يفترض الا يكون لدينا مثل هذه المشاكل لايصال المساعدات".

وكان الرئيس الامريكي كلف والده الرئيس السابق جورج بوش وسلفه الديموقراطي بيل كلينتون تنسيق عمليات توزيع الهبات على ضحايا الاعصار كما فعلا سابقا إبان كارثة تسونامي في ديسمبر في آسيا كما اعلن البيت الابيض. ويشارك الامريكيون بشكل واسع هاتفيا او عبر الانترنت، في المتاجر او قاعات تابعة لكنائس في مساعدة المنكوبين ما اتاح جمع حوالى 150 مليون دولار حتى الآن حسب مصادر مختلفة.

الحكومة الأمريكية تدافع عن نفسها.. وعمدة «نيوأورلينز» يتهمها بالتباطؤ ...بوش يعترف: نتائج جهود الإغاثة غير مقبولة

واشنطن- وكالات الانباء :

اعترف الرئيس الامريكي جورج بوش امس الجمعة بان نتائج جهود الاغاثة من الاعصار كاترينا «غير مقبولة». وقال بوش انه رغم عمل كثيرين بكد الا ان «النتائج غير مقبولة». وتحدث بوش في حديقة البيت الابيض قبل ان يتوجه للقيام بجولة في المناطق التي تعرضت للدمار في لويزيانا ومسيسبي والاباما لتقييم الاضرار الناجمة عن واحدة من اسوأ الكوارث الطبعيية في تاريخ الولايات المتحدة.

وبدوره اتهم راى ناجين عمدة مدينة نيوأورلينز بولاية لويزيانا الامريكية المسؤولين الفيدراليين الامريكيين بالتباطؤ فى تقديم المساعدة لمنكوبى اعصار كاترينا بمدينته.. ونقلت شبكة «سى ان ان» الاخبارية الامريكية امس عن ناجين انتقاده للمسؤولين الفيدراليين بالقول انهم مشغولون بعقد المؤتمرات الصحفية فى الوقت الذى يموت فيه الناس. وتساءل ناجين. فى مقابلة اذاعية أجراها مع احدى المحطات الامريكية واذاعتها «سى ان ان». عن سبب ذلك التباطؤ والقول بأن الحكومة الفيدالية لا تستطيع التدخل فى المناطق المنكوبة سوى بطلب من الحكومات المحلية هناك، قائلا هل طلب ضحايا كارثة التسونامى اتخاذ الاجراءات الرسمية لإنقاذهم وهل طلب الشعب العراقى منا التدخل وانقاذهم. وأضاف اعتقد اننى سأقع فى العديد من المشكلات ولن يريد أحد أن يتحدث معى بعد انتهاء هذه المقابلة. ولكن لقد خصصنا 8 مليارات دولار للدخول فى الحرب على العراق. وبعد وقوع هجمات 11 سبتمبر منحنا الرئيس بوش سلطات غير مسبوقة، والآن تريد ان تخبرنى انه لا يمكننا ايجاد طريقة لتخصيص الموارد التى يحتاج اليها مكان كنيوأورليانز مات فيه آلاف الأشخاص ويوجد آلاف آخرون يواجهون خطر الموت كل يوم. وطالب عمدة نيوأورليانز المسؤولين الفيدراليين بالتوقف عن اجراء المؤتمرات الصحفية حتى يتم توصيل الموارد اللازمة الى هذه المدينة وانقاذ سكانها. وطالب المسؤولين بالسفر الى نيوأورليانز والبقاء فيها أثناء قيام قوات الجيش وعرباته ضخمة العدد على حل الأزمة، مشيرا الى انهم يقولون انهم أرسلوا الجيش للمساعدة، الا أنه لم يصل بعد. وأشار ناجين الى ان قرابة 20 ألف شخص محاصرون فى مركز المؤتمرات فى المدينة بدون مياه أو طعام، موضحا انهم يموتون ولا يجدون الرعاية الطبية، مطالبا بإرسال ثمانية آلاف على الاقل الى نيوأورليانز لاخلاء هولاء الأشخاص الذين يواجهون شبح الموت يوميا. وأوضح أنه أعلن فرض قانون الطوارىء فى المدينة قبل عدة أيام وذلك عندما خرجت أعمال النهب والسرقة عن نطاق السيطرة.. خاصة أن الأشخاص الذين يقومون بتلك الأعمال قد استولوا على الأسلحة من متاجر بيعها ويستخدمونها فى جرائمهم، مشددا على أن أولئك الأشخاص يمثلون أقلية. وكان ناجين قد طلب تعزيزات تقدر بنحو خمسة آلاف رجل للمساعدة فى وقف أعمال النهب المتفشية فى المدينة والمساعدة فى أعمال الاغاثة ومساعدة المنكوبين.

من جهتها اكدت الحكومة الامريكية التي تواجه انتقادات بانها تأخرت في تنظيم عمليات الاغاثة إثر مرور الاعصار كاترينا، انها بذلت جهودا مهمة جدا لمساعدة ضحايا الكارثة. وقال وزير الامن الداخلي مايكل شيرتوف "اود ان اشدد على ان عمليات الاغاثة مستمرة بشكل كامل" معترفا في الوقت نفسه بأن رجال الانقاذ يواجهون مصاعب كثيرة. وذكر بان المساحة التي ضربها الاعصار الإثنين كبيرة جدا اي حوالى 235 الف كلم مربع وذلك يشكل على سبيل المقارنة حوالى نصف مساحة فرنسا.

انفجارات وحرائق في نيو اورلينز

أعلنت محطات التلفزيون الامريكية أن دوي انفجارات سمع وحرائق اندلعت امس الجمعة في نيو اورلينز (جنوب) التي ضربها الاعصار كاترينا في مصنع للمواد الكيميائية على ما يبدو، مؤكدة ان الدخان المنبعث ليس ساما. وقالت شبكة "اي بي سي" ان الانفجارات وقعت في مصنع كيميائي. واضافت الشبكة نفسها نقلا عن عمدة نيو اورلينز ان الدخان المنبعث ليس ساما على ما يبدو. واكدت شبكة "ام اس ان بي سي" ايضا ان الدخان الذي انبعث بعد الانفجارات ليس ساما. وكانت الشرطة ذكرت لمحطة "ايه بي سي" ان هذا الدخان قد يكون ساما. واضافت ان الانفجارات وقعت في حي المربع القديم التاريخي الذي يسمونه ايضا الحي الفرنسي على طول الميسيسيبي. من جهتها، ذكرت محطة "سي ان ان" أن السلطات تحاول نقل فرق من الاخصائيين في المعدات الخطيرة الى المنطقة.

أضرار الإعصار تتجاوز مائة مليار دولار

توقعت شركة "ريسك مانجمنت سوليوشنز" الامريكية المتخصصة في ادارة الكوارث أمس الجمعة ان تتجاوز قيمة الاضرار التي الحقها الاعصار كاترينا الذي اجتاح الاثنين لويزيانا وميسيسيبي مئة مليار دولار. واوضحت الشركة ان نصف هذه الكلفة على الاقل ناجم عن الاضرار التي سببتها الفيضانات التي اجتاحت نيو اورلينز. وكانت الشركة قدرت الاثنين الماضي قيمة الاملاك المدمرة والتي تحظى بتغطية شركات تأمين بـ25 مليار دولار. وقالت المجموعة الامريكية ان هذا التقدير ينبغي اعادة النظر فيه اثر تصدع سدود تحمي اكبر مدن لويزيانا

0 Comments:

إرسال تعليق



"Join this group"
مجموعة العروبيين : ملتقى العروبيين للحوار البناء من أجل مستقبل عربي افضل ليشرق الخير و تسمو الحرية
Google Groups Subscribe to Arab Nationalist
Email:
Browse Archives at groups-beta.google.com

Creative Commons License
This work is licensed under a Creative Commons License
.


Anti War - Anti Racism

Let the downFall of Sharon be end to Zionism



By the Late, great political cartoonist Mahmoud Kahil